تقارير و تحليلات

زيادة قياسية للقروض العقارية في السعودية .. 359.9 مليار ريال قيمتها بنهاية الربع الثاني

ارتفعت القروض العقارية المقدمة من المصارف العاملة في السعودية إلى مستوى قياسي بنهاية الربع الثاني من العام الجاري إلى نحو 359.9 مليار ريال، مقارنة بنحو 329.3 مليار ريال بنهاية الربع الأول من العام ذاته، مسجلة ارتفاعا 9.3 في المائة، بما يعادل 30.6 مليار ريال.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، يعد ارتفاع الربع الثاني هو ثامن ارتفاع ربعي للقروض العقارية على التوالي منذ الربع الثالث 2018.
وخلال النصف الأول من العام الجاري، سجلت القروض العقارية أضخم ارتفاع تاريخيا بنحو 62.5 مليار ريال على الرغم من تفشي فيروس "كورونا" على الصعيدين العالمي والمحلي.
وتعزى الطفرة الكبيرة في القروض العقارية إلى برامج الإسكان الحكومية، ومنها برنامج "سكني" التابع لوزارة الإسكان، الذي يستهدف خدمة 300 ألف أسرة جديدة لتمكينهم من امتلاك المسكن الملائم ضمن خيارات متعددة منها 130 ألف تسكن منازلها.
ويؤكد ذلك أن الزيادة في القروض العقارية خلال الربع الثاني جاء بشكل رئيس من ارتفاع القروض المقدمة للأفراد، حيث ارتفعت 11.2 في المائة وقيمة 25.2 مليار ريال، لتبلغ 250.3 مليار ريال بنهاية الربع الثاني مقابل 225.1 مليار ريال بنهاية الربع الأول.
بينما ارتفعت القروض العقارية المقدمة من المصارف للشركات بنسبة ارتفعت 5.2 في المائة وقيمة 5.4 مليار ريال، لتبلغ 109.6 مليار ريال بنهاية الربع الثاني مقابل 104.2 مليار ريال بنهاية الربع الأول.
وتتوزع القروض العقارية المقدمة من المصارف في السعودية بنهاية الربع الثاني من العام الجاري إلى 69.5 في المائة للأفراد، مقابل 30.5 في المائة منها مقدمة للشركات.
وعلى أساس سنوي، ارتفعت القروض العقارية المقدمة من المصارف العاملة في السعودية، 38.9 في المائة، بما يعادل 100.7 مليار ريال، حيث كانت 259.1 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من العام الماضي.
وكانت القروض العقارية المقدمة من المصارف العاملة في السعودية، قد ارتفعت العام الماضي 24.7 في المائة، بما يعادل 58.8 مليار ريال، لتبلغ 297.4 مليار ريال بنهاية العام، مقابل 238.5 مليار ريال بنهاية العام السابق له.
جاء ذلك نتيجة لارتفاع القروض المقدمة للأفراد 41.2 في المائة، بما يعادل 57.8 مليار ريال، لتبلغ 198.1 مليار ريال بنهاية العام، مقابل 140.3 مليار ريال بنهاية العام السابق له.
كما ارتفعت القروض المقدمة للشركات 1 في المائة، بما يعادل مليار ريال، لتبلغ 99.3 مليار ريال بنهاية العام، مقابل 98.3 مليار ريال بنهاية العام السابق له.
وتضاعفت القروض العقارية المقدمة من المصارف في السعودية للشركات والأفراد بنهاية العام الماضي 5.5 مرة خلال عشرة أعوام، حيث كانت 53.75 مليار ريال بنهاية 2009، بزيادة قيمتها 243.6 مليار ريال خلال الفترة.
وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات