أخبار اقتصادية- عالمية

ضربة عنيفة للسفر جوا .. الطلب يهوي 91.9 %

السعة الاستيعابية في يوليو أقل 70.1 في المائة عن مستويات 2019.

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) إن الطلب العالمي على السفر جوا يهوي 91.9 في المائة على أساس سنوي في تموز (يوليو).
وبحسب "رويترز"، تراجع الطلب (مقيسا بإيرادات كيلومترات المسافرين) 79.8 في المائة على أساس سنوي في تموز (يوليو).
وأكد الاتحاد أن السعة الاستيعابية في تموز (يوليو) أقل 70.1 في المائة عن مستويات 2019، بينما معامل الحمولة انخفض إلى مستوى قياسي متدن لشهر تموز (يوليو) عند 57.9 في المائة.
وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد: في ظل لزوم أربعة أخماس المسافرين منازلهم، فإن حالة الشلل مازالت ضاربة في أطناب القطاع.
إلى ذلك، انضمت شركة الطيران الأمريكية أمريكان أيرلاينز إلى منافستيها الكبيرتين في إلغاء رسم قدره 200 دولار عند قيام الراكب بتغيير تذكرة رحلته الداخلية، في إطار محاولات شركات الطيران إعادة الركاب إلى الطائرات في ظل الانهيار الحاد للطلب على السفر الجوي بسبب جائحة فيروس كورونا، بحسب "الألمانية".
كما قررت أمريكان أيرلاينز السماح للركاب الذين اشتروا أرخص تذاكر الرحلة الجوية بتحسين درجة التذكرة او اختيار مقاعد أكبر مقابل دفع مبلغ إضافي، مشيرة إلى ان هذا القرار الذي لا يشمل تذاكر الدرجة لاقتصادية الأساسية، يطبق فقط على الرحلات الداخلية ورحلات كندا والمكسيك وبورتوريكو وجزر الكاريبي وجزر فيرجن الأمريكية.
ونقلت وكالة بلومبيرج للأنباء عن الشركة قولها في بيان إن الرسم الذي يصل غلى 750 دولار لتغيير الرحلة الخارجية من الوجهة الأصلية إلى وجهة أخرى مازال موجودا. كما ستسمح شركة طيران أمريكان ايرلاينز، كما تفعل منافستها يونايتد أيرلاينز للراكب الحاجز لتذكرة السفر على انتظار توافر مكان في نفس اليوم، بنفس. شروط رحلاتهم الأصلية بدون أي تكلفة إضافية اعتبارا من أول تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
كما قررت شركة الطيران الأمريكية دلتا أيرلاينز إلغاء رسوم تغيير تذكرة السفر على متن رحلاتها الداخلية وإلى بورتوريكو وجزر فيرجن الأمريكية، باستثناء تذاكر الدرجة الاقتصادية الأساسية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية