أخبار اقتصادية- عالمية

روسيا والمكسيك تقودان تدفقات في صناديق الاستثمار بالأسواق الناشئة

قادت روسيا والمكسيك التدفقات الوافدة إلى صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة في الأسواق الناشئة الأسبوع الماضي وسط تفاؤل بشأن لقاح فيروس كورونا.

وأفادت وكالة بلومبرج للأنباء بأن صندوق "فان ايك فيكتورز روسيا أي تي اف" أو "ار اس اكس" الروسي الذي تبلغ قيمته1.1 مليار دولار، تلقى 59 مليون دولار في الأسبوع المنتهي في 14 أغسطس، وهو أكبر تدفق في 10 أشهر، مع إعلان الرئيس فلاديمير بوتين إن روسيا أجازت استخدام أول لقاح في العالم لفيروس كورونا . وأعرب عن أمله في بدء التلقيح الجماعي قريبا، حتى قبل انتهاء الاختبارات السريرية.

وتلقى صندوق "اي شيرز ام اس سي أي المكسيك أي تي اف" المكسيكي الذي تبلغ قيمته 870 مليون دولار ، 71 مليون دولار، وهو أعلى رقم منذ بداية مايو، وسط جهود يبذلها أغنى رجل في المكسيك لتقديم لقاح للمكسيكيين. وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور اليوم الاثنين إنه إذا أثبت اللقاح الروسي فعاليته، فقد تمضي المكسيك قدما في الحصول عليه ، بحسب " الألمانية".

وساعدت الدولتان صناديق الاستثمار المتداولة المدرجة في الأسواق الناشئة في الولايات المتحدة على تسجيل تدفق بقيمة 143.9 مليون دولار الأسبوع الماضي، على الرغم من أن أكبر الصناديق المخصصة لأسهم وسندات الدول النامية لم تتغير كثيرا. كان هذا هو الأسبوع السادس على التوالي من التدفقات في سلسلة بقيمة 2.56 مليار دولار أظهرت أن المستثمرين يتطلعون إلى تجاوز التوترات بين الولايات المتحدة والصين، والتي تزايدت بعدما صعد الرئيس دونالد ترمب مهاجمة الشركة الصينية المالكة لتطبيق تيك توك.

 

إنشرها

سمات

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية