أخبار اقتصادية- عالمية

شركات الصناعة الألمانية تطالب بسرعة إقرار حزمة المساعدات الأوروبية

طالب اتحاد شركات الصناعة الألمانية بسرعة حل الخلاف بشأن حزمة المساعدات الضخمة التي أعدها الاتحاد الأوروبي لتعافي الاقتصاد من تداعيات كورونا.
وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، قال ديتر كمبف، رئيس الاتحاد :" حتى لا يتعرض التعافي الاقتصادي للاتحاد الأوروبي للخطر، وحتى تنمو السوق الداخلية الأوروبية، ينبغي على البرلمان الأوروبي أن يوافق على الحزمة سريعا".
وأضاف كمبف:" ينبغي من أجل توفير المزيد من الأموال للاستثمارات المستقبلية والبحث، استغلال الإمكانيات المتاحة، لأخذ اتجاه مناسب في إطار رأس المال الذي تم إقراره".
وتابع كمبف:" يجب توفير الشروط الإطارية القانونية لحزمة المساعدات بأقصى سرعة ممكنة، والمهم أيضا ألا يؤدي الأمر إلى ضرائب ورسوم جديدة".
كان زعماء الاتحاد الأوروبي أقروا حزمة مالية بقيمة 8ر1 تريليون يورو، منها 1074 مليار يورو لموازنة السنوات السبع المقبلة و750 مليار يورو للتعافي الاقتصادي من أزمة كورونا.
ويرغب البرلمان الأوروبي في تخصيص المزيد من الأموال للبحث وحماية المناخ والصحة والطلبة وسياسة الهجرة.
وقال كمبف:" والآن يجب على وجه السرعة مساعدة الدول التي تضررت على نحو خاص، وللأسف فقد تسبب النهج التقشفي لزعماء الاتحاد الأوروبي، في إهدار فرصة إقرار موازنة حديثة تتضمن استثمارات أكبر للبحث والابتكار، والوقت
يضيق حاليا".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية