الطاقة- النفط

أرامكو : تعديل نظام ضريبة الدخل في الربع الثاني

قالت شركة أرامكو السعودية ،أكبر شركة نفط في العالم، انها تخضع لسعر ضريبة دخل بنسبة 20 في المائة على أنشطة التنقيب وإنتاج الغاز الطبيعي غير المصاحب، بما في ذلك مكثفات الغاز، بالاضافة إلى تجميع ومعالجة وتجهيز وتجزئة ونقل الغاز الطبيعي المصاحب وغير المصاحب وسوائله ومكثفات الغاز والعناصر المصاحبة الأخرى، وتخضع لسعر ضريبة دخل بنسبة 50 في المائة على كافة الأنشطة الأخرى، وفقا لنظام ضريبة الدخل.

وأضافت الشركة، أنه إعتبارا من 1 يناير 2020، تم تخفيض سعر الضريبة المطبق على أنشطة التكرير والمعالجة الخاصة بالشركة من 50 في المائة المطبق على شركات إنتاج النفط والمواد الهيدروكربونية المحلية المؤهلة إلى سعر الضريبة العامة على الشركات البالغ 20 في المائة المطبق على شركات التكرير والتسويق المحلية المماثلة وفقا لنظام ضريبة الدخل.

ويكون السعر الجديد مشروطا بفصل الشركة لأنشطة التكرير والمعالجة والتسويق الخاصة بها تحت سيطرة واحدة أو أكثر من الشركات التابعة بالكامل المنفصلة قبل 31 ديسمبر 2024، وإلا ستخضع أنشطة التكرير والمعالجة والتسويق الخاصة بالشركة للضريبة بأثر رجعي بسعر 50 في المائة. وتتوقع الشركة أن تنقل كافة أنشطة التكرير والمعالجة والتسويق الخاصة بها إلى منشأة نظامية منفصلة خلال الفترة المحددة.

وقالت "أرامكو" إنه خلال الربع الثاني تم تعديل ضريبة الدخل حيث تم إعفاء الحصص المملوكة بشكل مباشر أو غير مباشر للأشخاص العاملين في إنتاج النفط والمواد الهيدروكربونية في شركات الأموال المقيمة المدرجة في السوق المالية السعودية "تداول" من تطبيق ضريبة دخل الشركات.
ونتيجة لذلك أصبحت حصص الشركة في شركات سابك وبترورابغ والبحري والكهرباء خاضعة الآن للزكاة. وتفرض الزكاة على أساس الدخل المعدل الخاضع للزكاة أو الوعاء الزكوي وفقا لأنظمة الهيئة العامة للزكاة والدخل في المملكة، أيهما أعلى.
ويتم احتساب الزكاة باستخدام الوعاء الزكوي ويُحمل مخصص الزكاة على قائمة الدخل الموجزة.
وذكرت "أرامكو" أن مصروف ضريبة الدخل والزكاة يستند بصورة أساسية إلى الدخل الناتج في المملكة العربية السعودية. 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط