أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء البورصات الخليجية .. و«المصرية» تواصل مكاسبها للجلسة الخامسة

تباين أداء البورصات الخليجية أمس، في حين ارتفعت السوق المصرية بقوة، مواصلة مكاسبها للجلسة الخامسة على التوالي مع صعود معظم أسهم المؤشر الرئيس.
وتراجع مؤشر دبي 0.7 في المائة إلى 2094 نقطة، حيث نزل سهم بنك الإمارات دبي الوطني وسهم "إعمار العقارية" القيادي 1.1 في المائة لكل منهما.
وتراجعت قطاعات العقارات، والبنوك، والسلع الاستهلاكية، والخدمات، وقطاع الاستثمار والخدمات المالية، وقطاع الخدمات 1.05 في المائة، و0.83 في المائة، و0.73 في المائة، و0.41 في المائة، و0.32 في المائة، على الترتيب.
وفي أبوظبي، هبط المؤشر 0.6 في المائة إلى 4331 نقطة تحت وطأة انخفاض سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 1.1 في المائة، وتراجع سهم شركة اتصالات 0.5 في المائة.
وهبطت أسهم "الدار العقارية" 1.7 في المائة، وبنك أبوظبي التجاري 0.78 في المائة، بينما ارتفعت أسهم مصرف أبوظبي الإسلامي 0.27 في المائة، و"دانة غاز" 0.14 في المائة.
وكان مصرف الإمارات المركزي قال أمس الأول، إنه سيخفف بشكل مؤقت سقف اثنتين من النسب الاحترازية للبنوك، تشجيعا لها على إقراض الشركات في إطار خطة تحفيز اقتصادي لمواجهة تداعيات كوفيد - 19. وانخفض المؤشر القطري 0.1 في المائة إلى 9399 نقطة، متأثرا بتراجع سهم بنك قطر الوطني 0.5 في المائة.
وارتفع مؤشر البحرين 0.3 في المائة إلى 1293 نقطة، وصعد قطاع الصناعة 0.9 في المائة، والبنوك التجارية 0.6 في المائة، بينما هبط قطاع الخدمات 0.14 في المائة، وقطاع الاستثمار 0.08 في المائة.
وزاد مؤشر مسقط 0.5 في المائة إلى 3587 نقطة، ودعم المؤشر صعود الأسهم القيادية، ليرتفع "الخليجية للاستثمار" 7.35 في المائة، و"مسقط للتمويل" 6.25 في المائة، و"العمانية للتمويل" 5.56 في المائة، و"سيمبكورب صلالة" 3.7 في المائة.
وتقدم مؤشر الكويت 0.5 في المائة إلى 5512 نقطة، وسجلت سبعة قطاعات ارتفاعا بصدارة النفط والغاز بنمو 5.92 في المائة، فيما تراجع ثلاثة قطاعات أخرى تصدرها الخدمات المالية بانخفاض قدره 0.73 في المائة.
وفي القاهرة، أغلق المؤشر الرئيس للبورصة المصرية مرتفعا 1.3 في المائة إلى 10963 نقطة، مع صعود 22 من أسهمه الـ30، بما في ذلك سهم البنك التجاري الدولي ذو الثقل، الذي صعد 2.1 في المائة.
وكانت مصر واليونان وقعتا الخميس الماضي اتفاقا لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بينهما في شرق المتوسط، التي تحوي احتياطيات واعدة من النفط والغاز.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية