تقارير و تحليلات

سهم أرامكو الأفضل أداء بين عمالقة الطاقة العالمية رغم الجائحة

تأثرت شركات الطاقة العالمية خلال العام الجاري، الذي يعد استثنائيا، من تداعيات جائحة كورونا، بعد تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط، حيث هوت أسهم كبرى الشركات في القطاع، لكن أداء سهم "أرامكو السعودية" كان في عكس المسار.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة «الاقتصادية»، استند إلى بيانات الشركات العالمية، حققت أسهم "أرامكو السعودية" أداء يعد الأفضل بين أسهم كبرى شركات النفط العالمية، حيث يقترب من مسح جميع خسائر العام، مع إغلاق جلسة أمس عند مستوى 33.05 ريال، أي أن السهم سجل تراجعا بنحو 6.2 في المائة.
في حين هبط سهم "شيفرون" أقرب منافسي "أرامكو" بنحو 28 في المائة منذ مطلع العام إلى مستوى 86.8 دولار للسهم. وبلغت التراجعات حدتها في منتصف آذار (مارس) حيث تجاوزت 56 في المائة.
وسجلت أغلبية أسهم شركات النفط أداء إيجابيا متفاوتا منذ قاع آذار (مارس) بفضل اتفاق "أوبك +" الشهير.
وتراجعت أرباح "أرامكو السعودية" خلال الربع الثاني بنحو 73 في المائة، حيث حققت الشركة صافي ربح بلغ 24.62 مليار ريال. وكان أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية وكبير إدارييها قد وصف أداء الربع الثاني بالقوي، ويعزى ذلك إلى عوامل، أهمها المتانة المالية والتشغيلية، وتكاليف الإنتاج المنخفضة، وكفاءة الموارد البشرية وكذلك نطاق الأعمال الفريد.
ورغم تراجع الأرباح، أعلنت أرامكو السعودية توزيع أرباح لمساهميها بلغت 70.32 مليار ريال تستحق بعد غد الثلاثاء، وهي أرباح للربع الثاني.
وارتفعت نسبة المديونية لـ"أرامكو السعودية" بعد سداد الأجل لسعر صفقة الاستحواذ على شركة "سابك" وتوحيد صافي مديونيتها في قائمة المركز المالي لـ"أرامكو السعودية"، وبذلك تبلغ نسبة المديونية نحو 20.1 في المائة.
وبحسب الرصد، فإن تفوق أداء سهم "أرامكو السعودية" مقارنة بشركات النفط العالمية يعود إلى عدة عوامل أهمها، العوائد المالية الثابتة للمساهمين، وكذلك تفوقها في الأداء المالي حيث إن أغلبية منافسيها حققوا خسائر للربع الثاني على التوالي، فيما كان الربع الثاني من العام الجاري قاسيا على منافسي "أرامكو السعودية".
وينظر المستثمرون إلى أن أي تراجع يطول سهم "أرامكو السعودية" يرفع من خلاله عائد التوزيع النقدي الذي يبلغ نحو 4.25 في المائة بحسب إغلاق أمس الأحد، حيث إن عوائد "أرامكو" المضمونة إلى عام 2024 البالغة 1.4 ريال للسهم، جاذبة.
وسجلت أسهم كل من شركة "شل" و"بي بي" و"إكسون موبيل" أداء منخفضا منذ مطلع العام وبشكل كبير، حيث تراجعت بنحو 47.7 في المائة و39.3 في المائة و37.8 في المائة على التوالي.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات