أخبار اقتصادية- عالمية

دواء محتمل لكوفيد - 19 يرفع أسهم شركة سويسرية 1600 % في أسبوع

أعلن راجورام سيلفاراجو، رئيس شركة الأدوية السويسرية "ريليف ثيرابيوتيكس" أن الشركة تستعد لجني مئات الملايين من الدولارات إذا حظي دواؤها المسمى "أفيبتاديل" بالضوء الأخضر من الجهات التنظيمية كعلاج لمرض كوفيد - 19 الذي يسببه فيروس كورونا.
ووفقا لـ"الألمانية"، أضاف: "حتى مع وجود لقاح، سيستغرق الأمر بعض الوقت لتلقيح الأشخاص حول العالم، لذلك، فإن دواءنا لديه إمكانية للاستخدام على مدار فترة تراوح بين أربعة وستة أعوام للمرضى المصابين بأعراض خطيرة، ويمكن أن يدر هذا مئات الملايين من الدولارات سنويا خلال تلك الفترة".
وقفزت أسهم الشركة بأكثر من 1600 في المائة، هذا الأسبوع، عندما أعلنت أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية سمحت لها باختبار دواء "أفيبتاديل" الذي يتم استخدامه عن طريق الاستنشاق، للمرضى الذين يعانون أعراضا متوسطة إلى خطيرة لمرض كوفيد - 19، وذلك لمنع حدوث فشل تنفسي.
وقال سيلفاراجو: "يمكنني القول إننا لدينا فرصة بنسبة 60 - 70 في المائة، للموافقة على هذا الدواء حاليا".
إلى ذلك قالت شركة "شيونوجي" اليابانية لصناعة الأدوية في بيان إنها تعتزم بداية من الشهر المقبل طرح اختبار جديد للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، تظهر نتائجه بعد 25 دقيقة فقط.
وذكرت الشركة في بيان، أوردته وكالة "بلومبيرج" للأنباء أمس، أنها وقعت وثلاث جامعات يابانية عقدا في شهر حزيران (يونيو) الماضي، وتقوم "شيونوجي" بمقتضاه بإنتاج الاختبار الجديد بكميات كبيرة من أجل الحصول على نتائج أسرع، مقارنة بالاختبارات الأخرى المتاحة.
وأوضحت "شيونوجي" أنها تلقت دعما بقيمة 37.3 مليار ين ياباني (352 مليون دولار) من الحكومة اليابانية لمساعدتها في تطوير لقاح ضد فيروس كورونا. وتعتزم الشركة إنتاج 30 مليون جرعة من هذا العلاج بنهاية 2021.
وبحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة "بلومبيرج" للأنباء، وصل إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في اليابان إلى 45 ألفا و757 حتى أمس.
وأكدت طوكيو أمس الأول، 462 إصابة جديدة بالفيروس، فيما قالت لجنة مكافحة الوباء في العاصمة اليابانية الخميس إن المدينة في أقصى درجات التأهب في مواجهة تفشي الفيروس.
وفي سياق متصل، تعتزم مؤسسة الملياردير البرازيلي جورجي ليمان ومؤسسات تجارية أخرى تمويل بناء مصنع لإنتاج لقاح لمرض كوفيد - 19 الناجم عن فيروس كورونا تطوره جامعة أكسفورد وشركة الأدوية أسترا زينيكا.
وقالت مؤسسة ليمان في بيان أمس الأول، إن تكلفة المصنع 100 مليون ريال برازيلي (18 مليون دولار) وسيتم التبرع به لأهم مختبر للبحوث والتطوير في مجال الطب الحيوي في البرازيل وهو مؤسسة أوسوالدو كروس المعروفة أيضا باسم فيوكروس.
وقالت إن المصنع سيكون جاهزا لإنتاج 30 مليون جرعة لقاح شهريا بدءا من بداية 2021. ويقترب عدد وفيات كوفيد - 19 بالبرازيل من 100 ألف حالة، في أسوأ تفش لفيروس كورونا في العالم بعد الولايات المتحدة.
وترى الحكومة البرازيلية أن اللقاح البريطاني هو أبرز اللقاحات الواعدة التي يطورها الباحثون في أنحاء العالم، ويجري اختبار لقاح أكسفورد- أسترا زينيكا على متطوعين برازيليين في دراسة تقودها الجامعة الاتحادية في ساو باولو وتمولها أيضا مؤسسة ليمان.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية