أسواق الأسهم- الخليجية

الأسهم الكويتية والمصرية ترتفع في أولى جلسات بعد العيد

ارتفعت أسواق الأسهم في الكويت ومصر أمس، مع استئناف التداول بها عقب عطلة عيد الأضحى، في حين واصل مؤشر دبي، الذي استأنف النشاط أمس الأول، مكاسبه للجلسة الثانية، بحسب "رويترز".
وظلت الأسواق الخليجية الأخرى مغلقة، بما فيها السوق السعودية. وارتفع مؤشر سوق دبي 0.7 في المائة إلى 2079 نقطة، بينما تراجع مؤشر سوق أبوظبي 0.1 في المائة إلى 4318 نقطة. وارتفع مؤشر البورصة الكويتية أمس 1.1 في المائة إلى 5472 نقطة. بينما صعدت مؤشرات البورصة المصرية بصورة شبه جماعية في ختام تعاملات أمس، وزاد رأس المال السوقي 4.2 مليار جنيه، مدعوما بمشتريات المستثمرين المصريين والعرب، ليسجل في الختام نحو 589.7 مليار جنيه. وزاد المؤشر الرئيس للسوق "إيجى إكس 30" 0.19 في المائة، ليغلق عند مستوى 10.620 نقطة، كما ارتفع المؤشر "إيجى إكس 100" بنحو 1.96 في المائة، ليغلق عند مستوى 2.398.54 نقطة، وكذلك مؤشر "إيجي إكس 70" نحو 1.94 في المائة، ليغلق عند مستوى 1.565.39 نقطة. وأغلق مؤشر بورصة بيروت لتداول الأسهم والأوراق المالية أمس على ارتفاع 1.30 في المائة، أي ما يعادل خمس نقاط، ليغلق عند مستوى 605.20 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 82 ألفا و160 سهما، بقيمة مليون و159 ألفا و843 دولارا، نفذت من خلال 36 صفقة. كما ارتفعت قيمة رأس المال للشركات المدرجة لتصل إلى ستة ملايين و283 ألف دولار، مقارنة بستة ملايين و202 ألف دولار لجلسة التداول السابقة. بينما أغلقت البورصة الفلسطينية تداولاتها اليومية على انخفاض 0.31 في المائة ما يعادل 1.41 نقطة ليصل مؤشر القدس الرئيس عند مستوى 459.45 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة 54.491 سهما بقيمة إجمالية بلغت 80.083 دولارا نفذت من خلال 33 صفقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية