تقارير و تحليلات

25.9 % معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات.. تجاوزت أهداف "التحول الوطني" المحددة في 2020

تجاوز معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات "15 عاما فأكثر" المستهدف المحدد في برنامج التحول الوطني 2020، ليبلغ 25.9 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقابل 25 في المائة هدف البرنامج بحلول 2020.
فيما كان معدل المشاركة الاقتصادية المحدد كخط أساس ضمن البرنامج هو 17 في المائة المسجل في عام 2017.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات رسمية منها وثيقة برنامج التحول الوطني 2020 أحد برامج رؤية السعودية 2030، جاءت هذه الطفرة مدعومة بسياسات حكومية عديدة ضمن رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، بينها السماح للنساء بقيادة المركبات.
كما تضمنت تلك الجهود، تحمل الدولة 80 في المائة من تكلفة انتقالهن للعمل في القطاع الخاص، وتأنيث عديد من الأنشطة الاقتصادية "قصر العمل فيها على الإناث" لتوسيع المشاركة الاقتصادية للمرأة السعودية في الاقتصاد المحلي.
وتطور معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات من 17.4 في المائة بنهاية الربع الأول من عام 2017، ثم ارتفع إلى 19.5 في المائة بنهاية الربع الأول 2018، بينما صعد إلى 20.5 في المائة بنهاية الربع الأول 2019، وأخيرا قفز إلى 25.9 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري.
تزامن ذلك مع تسجيل معدل البطالة بين السعوديات العاملات في القطاعين الحكومي والخاص معا أدنى مستوياته منذ عام 2008، ليبلغ 28.2 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري.
وقفز عدد المشتغلات السعوديات في القطاع الخاص "التأمينات الاجتماعية" 16.4 في المائة منذ إطلاق رؤية السعودية 2030 في عام 2016، ليبلغ عددهن 634.6 ألف مشتغلة لأول مرة، مقابل 545.2 ألف مشتغلة في نهاية عام 2016.
وبجانب التقدم المحرز في القطاع الخاص، سجل عدد المشتغلات السعوديات في القطاع الحكومي "الخدمة المدنية" مستوى قياسيا أيضا عند 502.2 ألف سعودية بنهاية الربع الأول من 2020.
وبلغ إجمالي المشتغلات السعوديات في القطاعين الحكومي والخاص بنهاية الربع الأول نحو 1.14 مليون سعودية، 56 في المائة يعملن في القطاع الخاص، و44 في المائة في القطاع الحكومي.
وشكلت المشتغلات السعوديات 41 في المائة من المشتغلين السعوديين في القطاع الحكومي بنهاية الربع الأول 2020 البالغ 1.23 مليون سعودي، فيما يعادل 32 في المائة من المواطنين في القطاع الخاص البالغ 1.975 مليون سعودي، لتبلغ نسبتهن 35 في المائة من إجمالي المواطنين في القطاعين البالغ 3.2 مليون سعودي.
والبيانات لا تشمل العاملات في القطاعات الأمنية والعسكرية والعاملين غير المسجلين في سجلات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ووزارة الخدمة المدنية.

طفرة منذ الرؤية

ومنذ إطلاق "الرؤية"، ارتفع عدد السعوديات المشتغلات في القطاعين الحكومي والخاص معا بنهاية الربع الأول 2020، نحو 11.5 في المائة "توفير 117.6 ألف وظيفة جديدة"، ليبلغ 1.14 مليون سعودية، مقابل 1.02 مليون سعودية بنهاية عام 2016.
جاء ذلك نتيجة ارتفاع عددهن في القطاع الخاص، 16.4 في المائة "توفير 89.5 ألف وظيفة جديدة"، ليبلغ 634.7 ألف سعودية، مقابل 545.2 ألف سعودية بنهاية عام 2016.
كما ارتفع عددهن في القطاع الحكومي، 5.9 في المائة "توفير 28.1 ألف وظيفة جديدة"، ليبلغ 502.2 ألف سعودية، مقابل 474.1 ألف سعودية بنهاية عام 2016.
واستمر معدل البطالة بين السعوديات في الانخفاض منذ إطلاق الرؤية، ليهبط من 34.5 في المائة بنهاية عام 2016، إلى 28.2 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري، منخفضا بنحو 6.3 نقطة مئوية.

المشتغلات في عام

خلال عام، ارتفع عدد السعوديات المشتغلات في القطاعين الحكومي والخاص معا بنهاية الربع الأول 2020، نحو 5.7 في المائة "توفير 70 ألف وظيفة جديدة"، حيث كان عددهن 1.076 مليون سعودية بنهاية الربع الأول 2019.
جاء ذلك نتيجة ارتفاع عددهن في القطاع الخاص 6.4 في المائة "توفير 38 ألف وظيفة جديدة"، حيث كان عددهن 596.7 ألف سعودية بنهاية الربع الأول 2019.
كما ارتفع عددهن في القطاع الحكومي 4.8 في المائة "توفير 23 ألف وظيفة جديدة"، حيث كان عددهن 479.2 ألف سعودية بنهاية الربع الأول 2019.
وانخفض معدل البطالة بين السعوديات نحو 3.5 نقطة مئوية عن مستوياته البالغة 31.7 في المائة بنهاية الربع الأول من عام 2019.

ارتفاع فصلي

على أساس ربعي، ارتفع عدد السعوديات المشتغلات في القطاعين الحكومي والخاص معا بنهاية الربع الأول 2020، نحو 1.9 في المائة "توفير 21.5 ألف وظيفة جديدة"، حيث كان عددهن نحو 1.12 مليون سعودية بنهاية الربع الرابع 2019.
جاء ذلك نتيجة ارتفاع عددهن في القطاع الخاص 2.5 في المائة "توفير 15.4 ألف وظيفة جديدة"، حيث كان عددهن 619.3 ألف سعودية بنهاية الربع الرابع 2019.
كما ارتفع عددهن في القطاع الحكومي 1.2 في المائة "توفير 6.1 ألف وظيفة جديدة"، حيث كان عددهن 496.2 ألف سعودية بنهاية الربع الرابع 2019.
وانخفض معدل البطالة بين السعوديات نحو 2.7 نقطة مئوية عن مستوياته البالغة 30.8 في المائة بنهاية الربع الرابع من عام 2019.
ويعتمد حساب معدل البطالة في السعودية على المنهجية الدولية لمنظمة العمل الدولية، كي تتم مقارنة معدل البطالة في الدول الأخرى خصوصا دول مجموعة العشرين‬.
ويتم إصدار البيانات الإحصائية لسوق العمل السعودية وفقا لمسح ميداني وكذلك وفقا لبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة‬.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات