تقارير و تحليلات

العملات المشفرة تقفز 285% .. وبيتكوين تتجاوز 12 ألف دولار

قفزت العملات المشفرة الخمس الأوسع انتشارا، بنسب راوحت بين 118 و285 في المائة منذ تفشي فيروس كورونا.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، جاء ارتفاع العملات المشفرة مدعوما من حزم التحفيز الاقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة أخيرا، إضافة إلى آمال التوصل إلى لقاح يمنع الإصابة بفيروس كورونا.
وتجمع العملات المشفرة بين صفة أنها سلعة نادرة مثل الذهب، وأنها أصل متقلب عالي المخاطر وعوائده مرتفعة للغاية مثل الأسهم، لذا اكتسبت مزيدا من الدعم مع الارتفاعات المتواصلة للذهب والأسهم أخيرا.
وقفزت القيمة السوقية للعملات المشفرة إجمالا، التي يتجاوز عددها ثلاثة آلاف عملة، إلى نحو 335 مليار دولار في الثاني من آب (أغسطس) الجاري، مقابل نحو 223 مليار دولار أدنى مستوياتها عند تفشي فيروس كورونا في 12 مارس الماضي، مرتفعة 50 في المائة وقيمة تقارب 112 مليار دولار.
وتشكل العملة المشفرة الأشهر "بيتكوين"، أكثر من 61 في المائة من إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة، بنحو 205 مليارات دولار في الثاني من أغسطس الجاري.
وأصبح المستثمرون يهتمون بالعملات المشفرة، خاصة "بيتكوين"، ويخصصون لها جزءا من محافظهم الاستثمارية، ما يرجح أن السوق الصاعدة ستسيطر على العملة، كما أن الاعتقاد المتزايد بأن عملة "بيتكوين" ستكون بمنزلة تحوط فاعل ضد الارتفاع المحتمل للتضخم يدعم سعرها، خاصة أن الحكومات في دول العالم تزيد من معدلات الإنفاق بتريليونات الدولارات في غضون أسابيع، لتمويل برامجها التحفيزية، التي تهدف إلى تخفيف الضرر الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا.
يشار إلى أن العملات الافتراضية المشفرة لا تملك رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

الخمسة الكبار
تصدرت عملة إيثيريم ارتفاعات العملات الخمس الكبار بين العملات المشفرة منذ تفشي كورونا، مرتفعة 285 في المائة، لتبلغ 415 دولارا في الثاني من أغسطس الجاري، مقابل 108 دولارات في 12 مارس الماضي.
تلتها عملة بيتكوين، التي ارتفعت 150 في المائة، لتبلغ 12061 دولارا، مقابل 4826 دولارا، ثم عملة ريبيل 139 في المائة لتبلغ 0.325 دولار مقابل 0.136 دولار.
رابعا عملة بيتكوين كاش، التي ارتفعت 130 في المائة، إلى 338 دولارا، مقابل 147 دولارا، فيما ارتفعت عملة لايتكوين 118 في المائة، لتبلغ 65 دولارا في الثاني من أغسطس الجاري، مقابل 30 دولارا في 12 مارس الماضي.


رحلة بيتكوين
من المعلوم عن العملات المشفرة تذبذبها المرتفع للغاية في ظل تباين الآراء حولها وعدم العلم الكامل بأسرارها أو مستقبلها، لذا تضاعفت أكثر من 12 مليون مرة منذ 2009 عندما كانت 0.001 دولار فيما سعرها الحالي 12061 دولارا.
وبدأت رحلة بيتكوين بالارتفاع بنحو 30000 في المائة عام 2010 بعد أن ارتفعت إلى 0.3 دولار بنهاية العام، ثم 1500 في المائة في عام 2011 لتبلغ خمسة دولارات تقريبا بنهايته، ثم 187 في المائة في عام 2012، حيث أنهت العام عند نحو 14 دولارا، ثم قفزت بنحو 6000 في المائة في عام 2013 لتبلغ 806 دولارات.
بينما تراجعت 61 في المائة عام 2014 لتبلغ 318 دولار، ثم عاودت الارتفاع 35 في المائة عام 2015 لتسجل 430 دولارا، ثم ارتفعت 124 في المائة عام 2016 لتبلغ 963 دولارا.
وكان 2017 عام الأرقام القياسية للعملة المشفرة، حيث سجلت خلاله أعلى مستوياتها تاريخيا عند 19400 دولار في 11 ديسمبر من العام، فيما أنهت العام مرتفعة بأكثر من 1300 في المائة عند 13850 دولارا.
إلا أنها تراجعت 73 في المائة عام 2018 لتبلغ 3709 دولارات، ثم استعادت نغمة الارتفاعات 94 في المائة في عام 2019 لتنهي العام عند 7196 دولارا، واستكملت الارتفاعات 68 في المائة منذ مطلع العام الجاري.
وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات