منوعات

أمريكا تدرس حظر برنامج تيك توك المملوك لشركة صينية

 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه يدرس فرض حظر على برنامج تيك توك للإعلام الاجتماعي، الذي تمتلكه شركة صينية، مضيفا أن خيارات أخرى مازالت قيد البحث .
وذكر ترمب للصحفيين خارج البيت الأبيض، لدى استعداده لمغادرة واشنطن متوجها إلى فلوريدا اليوم الجمعة إننا "ننظر في أمر تيك توك. ربما نقوم بحظره".

وأضاف أن الإدارة تدرس أيضا "الكثير من البدائل". ووضعت إدارة ترمب هذا الأسبوع تيك توك، رهن مراجعة رسمية لدى لجنة الاستثمارات الخارجية في الولايات المتحدة "سي إف آي يو إس".

وتيك توك برنامج إعلامي اجتماعي منتشر بين الشباب ويتخصص في ملفات مصورة قصيرة المدة، والبرنامج مملوك لشركة بايت دانس ومقرها بكين، وتسبب الإعلان عن إجراء مراجعة، في إطلاق تصريحات قوية من جانب الحكومة الصينية، التي اتهمت واشنطن بالتمييز.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات