أخبار اقتصادية- محلية

صندوق الاستثمارات ينسحب من صفقة نيوكاسل .. طول الإجراءات جعلها غير مجدية

 أعلنت المجموعة الاستثمارية التي يقودها صندوق الاستثمارات العامة، وهو المستثمر صاحب الأغلبية، وبي سي بي كابيتال وروبين براذرز ("مجموعة المستثمرين") عن انسحابهم بشكل رسمي من الاستمرار في إجراءات الاستحواذ على شركة نيوكاسل يونايتد المحدودة ونادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم .

وأكد الصندوق أسفه للانسحاب، وأوضح "كنا ملتزمين تماماً للاستثمار في مدينة نيوكاسل، ونعتقد أنه كان بمقدورنا إعادة النادي إلى موقعه التاريخي وإنجازاته العظيمة، إلا أن استمرار الإجراءات لمدة أطول من المعتاد، وبخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم والتقلبات في الاقتصاد العالمي، قد جعلت هذه الصفقة غير مجدية من الناحية الاستثمارية".

وكشف الصندوق عن عمله بلا كلل طوال الفترة الماضية والتزامه بالشفافية والتعاون والقيام بكل ما هو مطلوب، وأكثر من المعتاد مع رابطة الدوري الإنجليزي، لاستيفاء متطلبات الموافقة على إتمام الصفقة وتقديمه خطة عمل مستدامة مفصلة وطويلة المدى، وذات رأس مال جيد.

وأضاف "انتهت فترة صلاحية الاتفاقية التجارية بين مجموعة المستثمرين وملاك النادي بعد أن امتدت إجراءات الصفقة لفترة زمنية غير متوقعة وفي ظل انعدام الرؤية وتطبيق أنظمة جديدة في المباريات والتدريبات وغيرها من الأنشطة في الموسم المقبل ومثلما يحدث في كثير من الأحيان في الاستثمارات التي تتم خلال فترات عدم استقرار المتغيرات الاقتصادية، فإن الوقت يعد عاملا أساسياً لإتمام الصفقة، وخاصة خلال هذه المرحلة الصعبة والتحديات التي تواجهنا جميعاً في ظل تفشي جائحة كورونا".
وأشار الصندوق أنه وكمجموعة استثمارية، كانت أهدافه المشتركة لنادي نيوكاسل يونايتد متوافقة مع طموحات المشجعين ألا وهي إنشاء فريق يبعث على الفخر ويولّد النجاح ، "جمعتنا الرغبة في تعزيز العلاقات مع الجمهور المحلي، وتوسيع شبكة الشباب الموهوبين من شمال شرق إنجلترا الذين يتقدمون إلى الفريق الأول لكرة القدم، واليوم، يؤسفنا ألا نتمكن من العمل مع مشجعي وجمهور النادي لبناء مستقبل أفضل. ونتمنى لجميع أفراد فريق النادي وجمهوره كل التوفيق والنجاح".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية