أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء البورصات الخليجية قبل عطلة العيد .. المتعاملون يفضلون الاحتفاظ بالسيولة

نزل مؤشر بورصة أبوظبي بنهاية تداولات أمس 0.5 في المائة إلى 4305 نقاط.

أغلقت أسواق الأسهم في الخليج على تباين في نهاية تداولات أمس قبل عطلة عيد الأضحى، وفقد مؤشر دبي 0.7 في المائة، ونزل مؤشر بورصة أبوظبي 0.5 في المائة، وهبطت أسهم الكويت مع تجاهل مستثمرين الأسهم عموما، بينما ارتفع المؤشر المصري الرئيس 0.3 في المائة.
ويفضل كثير من المتعاملين الاحتفاظ بسيولة قبل عطلة العيد التي تستمر ثلاثة أيام على الأقل في معظم دول الخليج.
ووفقا لـ"رويترز" هبط مؤشر بورصة دبي 0.7 في المائة إلى 2051 نقطة، وفقد سهم أكبر بنك إسلامي في البلاد، بنك دبي الإسلامي وسهم إعمار العقارية القيادي 0.8 في المائة لكل منهما. وفقد سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو" 1.4 في المائة بعد انقضاء الحق في التوزيع النقدي للسهم.
ونزل مؤشر بورصة أبوظبي 0.5 في المائة إلى 4305 نقاط، مدفوعا بهبوط سهم شركة اتصالات 1.5 في المائة وانخفاض سهم بنك أبوظبي الأول 0.4 في المائة.
وسجل أكبر بنوك الإمارات ربحا صافيا 2.41 مليار درهم "656.18 مليون دولار" في الربع الثاني مقابل 3.22 مليار درهم قبل عام.
وتضرر معظم البنوك في المنطقة من صدمة مزدوجة لجائحة كوفيد - 19 وانخفاض أسعار النفط، وشهد معظمها هبوط أرباح الربع الثاني بسبب مخصصات أعلى لخسائر الائتمان. وهوى المؤشر في الكويت 1.3 في المائة ليبلغ 5415 نقطة، مع هبوط معظم الأسهم عليه بما في ذلك بيت التمويل الكويتي الذي هبط 2.4 في المائة.
وفي البحرين، أضاف المؤشر 0.1 في المائة إلى 1291 نقطة. وصعد قطاع البنوك التجارية بنسبة 0.24 في المائة، بينما انخفض قطاعا الاستثمار والخدمات بنسبة 0.08 في المائة، وبنسبة 0.04 في المائة على الترتيب، فيما استقر دون تغيير في تداولاته قطاع الصناعة.
وفي سلطنة عمان، زاد المؤشر 0.3 في المائة إلى 3568 نقطة. ودعم المؤشر العام، الأداء الإيجابي لأسهم في القطاعين المالي والخدمات، وصعد الأول بنسبة 0.28 في المائة، مدفوعا بارتفاع سهم عمان والإمارات بنسبة 2.7 في المائة المتصدر الرابحين، وصعد مسقط للتمويل 2.13 في المائة.
واستقر مؤشر سوق الأسهم القطرية عند 9368 نقطة مع تباين أداء الأسهم.
وكسب سهم شركة الاتصالات أريد 3.3 في المائة، بعد يوم من تحقيق الشركة ربحا صافيا 431.7 مليون ريال "118.60 مليون دولار" في الربع الثاني ارتفاعا من 420.7 قبل عام.
وخارج الخليج، ارتفع المؤشر المصري الرئيس 0.3 في المائة إلى 10599 نقطة، بفضل مكاسب أكبر بنوكه التجاري الدولي 0.6 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية