أخبار اقتصادية- عالمية

فرنسا والصين تتعهدان بالتعاون في بيع الطائرات والجيل الخامس لشبكات الاتصالات

تعهدت الصين وفرنسا بالعمل معا بشكل أوثق في مجالات عديدة من مبيعات الطائرات إلى الجيل الخامس لشبكات الاتصالات.
جاء ذلك خلال اجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس لمناقشة بعض أكبر المخاوف الاقتصادية للدولتين في ظل تباطؤ الاقتصاد الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد، إلى جانب تصاعد النزاع التجاري مع الولايات المتحدة.
ترأس الجانب الصيني في الاجتماع نائب رئيس الوزراء هو شونهوا وترأس الجانب الفرنسي وزير المالية برونو لو مير. وقالت وزارة المالية الصينية في بيان مشترك صادر عن الاجتماع  إن الجانبين "يقدران بشدة المناقشات الفعالة" بين شركة صناعة الطائرات الأوروبية أيرباص وشركات الطيران الصينية بشأن تسليم  الطائرات المتعاقد عليها خلال العام الحالي وتعميق العلاقات بينهم في المستقبل.
 وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن تسليم الطائرات إلى شركات الطيران الصينية سيكون أمرا حيويا  لأيرباص خلال الشهور المقبلة، مضيفة أن أيرباص الموجود مقرها في مدينة تولوز الفرنسية اضطرت إلى تقليص حجم إنتاجها خلال الشهور الماضية  بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا على صناعة الطيران بشكل عام، بحسب "الألمانية".
وبدون الإشارة بالاسم ألمح البيان الفرنسي الصيني المشترك إلى شركة هواوي تكنولجيز الصينية لمعدات الاتصالات والتي تضعها الولايات المتحدة على القائمة السوداء، حيث تحدث عن مبيعات الصين من تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات.
وفي حين يعكس البيان روح التعاون مع أوروبا، تتدهور علاقات الصين مع الولايات المتحدة في ظل تصاعد التوترات حول موضوعات عديدة منها التجارة والمخاوف من استخدام معدات هواوي لشبكات الاتصالات في التجسس وقانون الأمن القومي الجديد الذي فرضته الصين على هونج كونج.
من ناحيته قال لومير إن فرنسا لا تعتزم فرض حظر مطلق على معدات هواوي، لكنها ستحمي المواقع الحساسة.
وذكر البيان الصيني الفرنسي المشترك أن الجانبين "سيعملان معا لضمان بيئة سوقية عادلة بدون تمييز  وتشجيع الشركات من كل الدول على المشاركة في بناء شبكات الجيل الخامس  بما يتفق مع مبادئ السوق ومبادئ الأمن".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية