أسواق الأسهم- الخليجية

ارتفاع معظم البورصات الخليجية .. و«المصرية» تنهي موجة خسائر استمرت 5 أيام


ارتفع معظم البورصات الخليجية أمس، في حين تعافت السوق المصرية لتنهي موجة خسائر على مدار خمسة أيام.
وبحسب "رويترز"، أغلق المؤشر الرئيس في دبي مرتفعا 0.2 في المائة إلى 2065 نقطة بفضل صعود سهم "إعمار العقارية" القيادي 2.7 في المائة. لكن تأثير فيروس كورونا المستجد في الأرباح ضغط على عدد من الأسهم.
وأغلق سهم بنك الإمارات دبي الوطني منخفضا 1.9 في المائة بعدما أعلن تراجع صافي أرباح الربع الثاني 58 في المائة.
وقال "الإمارات ريت"، وهو صندوق استثمار عقاري في دبي يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية، أمس الأول، "إنه يدرس إلغاء إدراج أسهمه في "ناسداك" دبي وسط تراجع للقطاع العقاري في الإمارات وضعف في بورصة الأسهم". ونزل السهم 4.7 في المائة.
وارتفع قطاع العقارات 2.1 في المائة، بينما تراجع قطاع الاستثمار 0.1 في المائة. وتصدر "الخليج للملاحة القابضة" الأسهم الأكثر ارتفاعا 7 في المائة، بينما تقدم المصرف الخليجي التجاري، المدرج أيضا في بورصة البحرين، الأسهم الأكثر انخفاضا 4.9 في المائة.
وفقد مؤشر أبوظبي 0.4 في المائة إلى 4239 نقطة، متأثرا بهبوط أكبر بنوك البلاد، بنك أبوظبي الأول، 2.2 في المائة.
وهبط قطاع البنوك 1.2 في المائة، بينما ارتفعت قطاعات العقارات، الطاقة، والاتصالات 1.7 في المائة، و1.6 في المائة، و0.2 في المائة على الترتيب.
وزاد مؤشر البحرين 0.2 في المائة إلى 1293 نقطة، وارتفع مؤشر مسقط 0.2 في المائة إلى 3459 نقطة. وهبط مؤشر الكويت 0.1 في المائة إلى 5430 نقطة. وارتفع مؤشر قطر 0.6 في المائة إلى 9372 نقطة.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1 في المائة إلى 10380 نقطة، مدعومة بعمليات شراء من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والعربية بعد موجة خسائر على مدار خمسة أيام جعلت أسعار الأسهم أكثر جاذبية أمام المستثمرين. وصعد سهم البنك التجاري الدولي 2.6 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية