تقارير و تحليلات

أسهم 7 شركات مدرجة في السوق السعودية تقفز بأكثر من 100 % خلال 4 أشهر

حققت سبع شركات مدرجة في سوق الأسهم السعودية قفزات كبيرة في قيمها السوقية تجاوزت 100 في المائة من أدنى مستوياتها خلال قاع مارس الماضي "أربعة أشهر"، إذ ارتفعت أسهمها بشكل يفوق حركة المؤشر العام للسوق الرئيسة وبشكل كبير.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات الشركات المدرجة في "تداول"، فإن أغلبية هذه الشركات هي شركات ذات قيمة سوقية صغيرة، استغلها المضاربون في السوق لتحقيق مكاسب سريعة، إذ تراوح قيمها السوقية لأغلبيتها بين 165 و400 مليون ريال قبل انطلاقها.
وتتكون تلك الشركات المدرجة في السوق الرئيسة من قطاعات عدة مختلفة، كقطاعي التأمين وإنتاج الأغذية، إضافة إلى أن بعضها حديث الإدراج في السوق الرئيسة، سواء من خلال الطرح العام أو الانتقال من السوق الموازية "نمو".
وتصدرها أسهم شركة "بحر العرب" بقفزة 176.1 في المائة لترتفع القيمة السوقية بأكثر من 290.5 مليون ريال إلى 455.5 مليون ريال، إذ حقق السهم أعلى مستوى منذ إدراجة، تلاها أسهم "الوطنية للتأمين" التي صعدت 127.3 في المائة لتحقق مكاسب سوقية 331 مليون ريال.
كذلك ارتفعت أسهم شركة "صناعة الورق" بنحو 109.3 في المائة، في حين قفزت أسهم "حلواني إخوان" بنحو 107.9 في المائة منذ منتصف مارس وبمكاسب سوقية بلغت 905.1 مليون ريال لتصل قيمتها السوقية إلى 1.74 مليار ريال.
وارتفعت أسهم شركة "الوطنية للتعليم" بنحو 103.2 في المائة، وهي التي تتداول قرب أعلى مستوى منذ إدراجها، فيما بلغت القيمة السوقية للشركة نحو 2.2 مليار ريال مقارنة بنحو 1.08 مليار ريال في منتصف مارس الماضي.
كذلك صعدت أسهم شركتي "وفرة" و"ساب تكافل" بنحو 103 و101.4 في المائة على التوالي، في حين تتداول أسهم شركة "وفرة" قرب أعلى مستوى في ثلاثة أعوام.
في المقابل، ارتفع المؤشر العام "تاسي" منذ قاع مارس بنحو 24.6 في المائة، إلا أنه لا يزال متراجعا عن مستوى بداية العام بنحو 11.5 في المائة.
والنتائج المالية للشركات السبع خلال الربع الأول من العام الحالي، لم تكن مثالية في أغلبيتها، إذ حققت ثلاث شركات منها صافي خسارة مقابل صافي أرباح، وهي "بحر العرب، والوطنية للتأمين، وساب تكافل"، في حين تراجع صافي أرباح شركة صناعة الورق بنحو 95 في المائة، أما شركات "حلواني إخواني، والوطنية للتعليم، ووفرة"، فسجلت نموا في صافي أرباح الربع الأول على أساس سنوي.
وبالعودة إلى أداء الأسهم المدرجة، نجد أن هناك 46 شركة أخرى قفزت أسهمها منذ قاع مارس بأكثر من 50 في المائة، في حين شركة واحدة فقط تتداول دون مستوى قاع مارس، وهي "صندوق الخبير ريت"، التي تراجعت بنحو 5 في المائة عن مستوياتها خلال منتصف مارس الماضي، كذلك نجد أن أداءها الأقل خلال الفترة.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات