سفر وسياحة

معهد التمويل الدولي: أزمة فيروس كورونا وجهت ضربة قاضية للسياحة في البلدان النامية

 أظهرت بيانات من معهد التمويل الدولي اليوم الأربعاء أن أزمة فيروس كورونا وجهت ضربة قاضية إلى السياحة في بلدان نامية مثل تركيا وفيتنام وكمبوديا وجمهورية الدومنيكان في النصف الأول من العام.
وأغلقت الدول حول العالم اقتصاداتها وفرضت قيودا على السفر في وقت سابق هذا العام لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد الذي قتل حتى الآن أكثر من 578 ألف شخص، وذلك بحسب رويترز.
وقال المعهد في تقرير "كوفيد-19 وإجراءات العزل العام التي استحدثت للتصدي لأزمة الصحة العامة، يمثلان تحديا لم يسبق له مثيل مع حدوث انهيار شبه كامل للسفر والسياحة الدوليين منذ أواخر الربع الأول في 2020."
وأظهر التقرير أن أعداد الزائرين الأجانب هبطت حوالي 100 في المئة في جمهورية الدمنيكان وتركيا في مايو أيار بينما تلقت فيتنام ضربة قاضية مماثلة في يونيو حزيران وكمبوديا في أبريل نيسان.
وقال المعهد أن دولا أصغر حجما مثل كمبوديا وجورجيا وكرواتيا تضررت على نحو أكثر شدة لأن إيرادات السياحة تشكل أكثر من خُمس ناتجها المحلي الإجمالي.
وبينما بدأت دول كثيرة الخروج من إجراءات العزل العام في الأسابيع القليلة الماضية، إلا أن تعافي السياحة ربما يستغرق وقتا أطول وسيكون تدريجيا مع بقاء القيود على السفر سارية في أكثر من 150 دولة.

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة