أخبار اقتصادية- عالمية

الهند والاتحاد الأوروبي يتقفان على إقامة حوار بين وزراء التجارة

اتفقت الهند والاتحاد الأوروبي على إقامة حوار وزاري رفيع المستوى حول التجارة والاستثمار في قمة عقدت اليوم الأربعاء، لكنهما لم يتحدثا عن إطار زمني للتوصل إلى اتفاقية تجارة حرة متوقفة منذ فترة طويلة.
وقاد المناقشات التي أجريت خلال القمة التي عقدت بشكل افتراضي عبر الإنترنت، رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين.
وجاء في بيان مشترك صدر بعد القمة أن "الحوار رفيع المستوى سيهدف إلى تعزيز التقدم في اتفاقيات التجارة والاستثمار وعلاج المشكلات التجارية وتحسين ظروف التجار والمستثمرين على الجانبين وكذلك مناقشة روابط سلاسل الإمداد" ، بحسب "الألمانية".
يذكر أن الاتحاد الأوروبي هو أكبر شريك تجاري للهند وبلغ حجم التجارة بين الجانبين 6ر115 مليار دولار في 2019-2018 .
وبدأت المحادثات بشأن الاتفاقية في عام 2007، لكنها تباطأت في عام .2013 وفي القمة الأخيرة في نيودلهي عام 2017، أبدى الاتحاد الأوروبي والهند توجها ايجابيا بشأن إعادة إطلاق المحادثات.
واتفق وزيرا التجارة من الجانبين على مواصلة المحادثات بشأن اتفاقية تجارية واسعة وإقامة حوار رفيع المستوى كجزء من العملية، حسبما قال وزير الشؤون الخارجية الهندي فيكاس سواروب، في مؤتمر صحفي.
وقال سواروب "لا يوجد إطار زمني.. اتفق الجانبان على الاجتماع في أقرب وقت ممكن." وقال البيان إن الجانبين "جددا التأكيد على التزامهما بالعمل للتوصل إلى اتفاقيات تجارية واستثمارية متوازنة وطموحة ومتبادلة المنفعة وفتح الأسواق وخلق فرص متكافئة على الجانبين".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية