الطاقة- النفط

صادرات الخام السعودية في أغسطس تبقى عند مستويات يوليو

من المتوقع أن يزيد الطلب على حرق النفط هذا الصيف عن العام الماضي. "أ.ب"

أبلغت مصادر في صناعة النفط "رويترز"، أن صادرات السعودية من الخام في آب (أغسطس) ستظل دون تغير عن تموز (يوليو) إذ إن الكميات الإضافية المنتظر أن تضخها المملكة الشهر المقبل بموجب اتفاق "أوبك+" ستستهلك محليا لتلبية تنامي الطلب على الكهرباء.
وتستخدم السعودية عادة مزيدا من النفط - ما يقدر بنحو 550 ألف برميل يوميا - خلال أشهر الصيف الحارة لتوليد الكهرباء.
ومن المتوقع أن يزيد الطلب على حرق النفط هذا الصيف عن العام الماضي بسبب القيود على الحركة المفروضة لمواجهة كوفيد - 19.
تخفض منظمة الدول المصدرة للبترول وآخرون بقيادة روسيا، فيما يعرف بمجموعة "أوبك+"، إنتاج النفط منذ أيار (مايو) بقدر غير مسبوق يبلغ 9.7 مليون برميل يوميا. وبموجب الاتفاق، تتقلص التخفيضات بعد تموز (يوليو) لتصبح 7.7 مليون برميل يوميا حتى كانون الأول (ديسمبر).
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط