أخبار اقتصادية- محلية

شركتان سعوديتان تفوزان بتطوير البنية التحتية للملاحة الجوية في مطار البحر الأحمر

فاز تحالف مؤلف من شركتين سعوديتين بعقد تطوير البنية التحتية للملاحة الجوية في مطار مشروع البحر الأحمر الدولي. وتعد قيمة العقد المالية الأضخم من بين العقود التي منحتها شركة البحر الأحمر للتطوير حتى الآن.

وستقوم كل من شركتي (نسما وشركاهم للمقاولات المحدودة والمباني العامة للمقاولات) بتصميم وتطوير "مدرج F" الرئيس الذي يصل طوله إلى (3700 متر) و "مدرج B" المخصص للطائرات المائية ومرابط الطائرات العمودية (الهيليكوبتر) والممرات الرئيسة والرابطة بالإضافة إلى أعمال الرصف وتأمين المساعدة الملاحية اللازمة للطيران والإضاءة الأرضية للمدرج وغيرها من الطرق والمرافق الأخرى المرتبطة بذلك.

تعليقا على ذلك قال جون باغانو الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير "إن منح هذا العقد لا يمثل فقط تقدما كبيرا في تطوير مطار الوجهة الدولي الذي يعد أحد مشروعات البنية التحتية الرئيسة الجاري تطويرها في الموقع حاليا ولكنه يجسد أيضا مدى اهتمامنا في دعم عملية تطوير قطاع المقاولات السعودي بما يسهم في رفع الكفاءة والتنافسية لمواكبة المتطلبات الفنية والقدرات اللازمة لتنفيذ المشاريع المستقبلية في المملكة".

وأضاف "نتقدم بخطى واثقة نحو تطوير وجهة سياحية رائدة عالميا ولتحويل هذه الرؤية إلى واقع نعمل مع شركاء يشاطروننا قيمنا والتزامنا الذي لا تهاون فيه لتعزيز نظامنا البيئي والمساهمة في تحقيق أهداف الاستدامة التي أرسيناها في مشروع البحر الأحمر. ومن هذا المنطلق سيقدم تحالف شركتي (نسما وشركاهم للمقاولات المحدودة والمباني العامة للمقاولات) دعما إضافيا للمشروع من خلال الخبرة الواسعة التي يتمتعون بها بمجال تطوير البنية التحتية للملاحة الجوية وكذلك من حيث القدرة على الالتزام بالتسليم حسب الجدول الزمني المحدد".

من جهته قال رامي التركي نائب الرئيس وعضو مجلس إدارة شركة نسما وشركاهم "تمثل هذه الخطوة بداية شراكة ستكون مثيرة للإعجاب وملأى بالنجاح مع شركة البحر الأحمر للتطوير. نحن فخورون لاختيارنا لتطوير البنية التحتية للملاحة الجوية في مطار الوجهة بما يدعم رؤية 2030". وأضاف "سيلعب مطار البحر الأحمر الدولي دورا رئيسيا في تحول أنظار الباحثين عن السياحة الفاخرة نحو السعودية التي تستعد من خلال مشروع البحر الأحمر لاستقبال ما يصل إلى مليون زائر سنويا بحلول 2030".

من جهته قال جوزيف ضاهر الرئيس التنفيذي لشركة المباني العامة للمقاولات "يشرفنا العمل على تطوير البنية التحتية للملاحة الجوية في مطار البحر الأحمر الدولي التابع لوجهة مشروع البحر الأحمر والذي يعد أحد ركائز رؤية 2030 في مجال تطوير السياحة السعودية. سنضع كافة خبراتنا ومواردنا لتلبية تطلعات شركة البحر الأحمر للتطوير بتشييد مطار بطراز عالمي خلال فترة الإنجاز المتفق عليها خصوصا خلال هذه الفترة الحرجة التي تؤثر  على العالم بأسره".

ولا تزال أعمال تهيئة أرض المطار قائمة على قدم وساق بعد تسلم شركة البحر الأحمر للتطوير شهادة عدم ممانعة للمخطط العام من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في وقت سابق من هذا العام واشتملت الموافقات على موقع تطوير المطار والمخطط العام للبنية التحتية الجوية بما في ذلك اتجاه المسار 33/15 للطيران بالإضافة إلى مراجعة دراسات المجال الجوي وحركة الطيران التي ترسم مسار الرحلات المحلية والعالمية المتجهة نحو المطار.

وكشفت شركة البحر الأحمر للتطوير في أكتوبر 2019 عن تصميم مطار مشروع البحر الأحمر الدولي من قبل شركة "فوستر وشركائه" وهو تصميم مستدام وصديق للبيئة يحاكي جمال المناظر الطبيعية المحيطة بموقعه ويجسد رؤية مشروع البحر الأحمر وذلك تماشيا مع أهداف التنمية الاستدامة التي وضعتها شركة البحر الأحمر للتطوير منذ إطلاق المشروع. وسيتسع المطار لمليون مسافر سنويا وسيضم حركة رحلات داخلية ودولية بطاقة استيعابية اجمالية تصل في ذروتها إلى 900 مسافر في الساعة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية