أخبار الشركات- عالمية

لتهدئة مخاوف المفوضية الأوروبية.. "ألستوم" تعرض سحب صفقة "بومباردييه"

ذكرت شركة "ألستوم" الفرنسية لتصنيع القطارات اليوم أنها سوف تلتزم بسلسلة من عمليات سحب الاستثمارات لتهدئة مخاوف المفوضية الأوروبية بشأن صفقة شراء مقررة لأعمال السكك الحديدية من شركة بومباردييه الكندية.
ويتعين أن توافق المفوضية على الصفقة على أسس تنافسية. وأثارت المفوضية العام الماضي غضب الحكومتين الفرنسية والألمانية بحجب خطة سابقة لألستوم للاندماج مع عملاق الصناعة الألمانية "سيمنس" في مجال السكك الحديدية.
وبحسب "الألمانية" قالت ألستوم إنه في أعقاب المحادثات المبدئية مع المفوضية، اقترحت الشركة بيع خطها الإقليمي لانتاج القطارات "كوراديا بوليفالنت" وكذلك مصنع رايخشوفن في شرق فرنسا حيث يتم تصنيعها.
وتعرض ألستوم أيضا بيع القطارات الإقليمية "تالنت 3" التابعة لبومباردييه ومنشآت الإنتاج ذات الصلة في هينيجسدورف بألمانيا، وكذلك مساهمات بومباردييه في قطارات "في 300 زيفيرو" فائقة السرعة. 
ووافقت ألستوم في فبراير على شراء أعمال السكك الحديدية الخاصة ببومباردييه في ألمانيا مقابل ما بين 8ر5 مليار و2ر6 مليار يورو (6ر6 مليار إلى 7 مليار دولار بالسعر الحالي). وقالت اليوم إنها مازالت تتوقع إكمال الشراء في النصف الأول من .2021
وأشادت فرنسا بالصفقة المقررة ووصفتها بأنها تمثل إشارة على أن أوروبا يمكنها إنشاء شركات قادرة على المنافسة مع نظيرتها الأمريكية والصينية العملاقة. 
وتدوع باريس المفوضية الأوروبية إلى مزيد من التركيز في قراراتها بشأن عمليات الاستحواذ والاندماج، على إنشاء شركات أوروبية عالمية، وقليل من التركيز على التنافسية في السوق الداخلية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية