أخبار اقتصادية- محلية

اكتمال أولى مراحل تخصيص مطاحن الدقيق .. ترسية بيع شركتين بـ 2.77 مليار ريال

نجاح عملية البيع يعكس مدى جاذبية القطاع للمستثمرين كأحد أكبر أسواق الدقيق في الشرق الأوسط.

أعلن المركز الوطني للتخصيص والمؤسسة العامة للحبوب، اكتمال المرحلة الأولى من عملية تخصيص قطاع مطاحن إنتاج الدقيق، التي شملت عملية طرح كامل الحصص في شركتين من شركات المطاحن الأربع (شركة المطاحن الأولى وشركة المطاحن الثالثة) لمستثمرين استراتيجيين من القطاع الخاص، بمبلغ إجمالي 2.77 مليار ريال للشركتين.
وأجرى المستثمرون المؤهلون الدارسات المهنية اللازمة خلال الفترة السابقة التي انتهت بتقديمهم العروض المالية بتاريخ 5 تموز (يوليو) 2020. وبعد مراجعة العروض المقدمة من قبل المستثمرين المؤهلين، وبعد التأكد من استيفاء العروض الشروط المنصوص عليها في وثيقة طلب العروض لهذه المرحلة من عملية التخصيص، تمت ترسية عملية البيع للمستثمرين ذوي العروض المالية الأعلى وذلك وفق برنامج تخصيص قطاع مطاحن إنتاج الدقيق.
وجرت ترسية عملية البيع لشركة المطاحن الأولى على العرض المقدم من قبل تحالف رحى – الصافي، والبالغ 2.027 مليار ريال وهو العرض المالي الأعلى المقدم لهذه الشركة.
فيما تمت ترسية عملية البيع لشركة المطاحن الثالثة على العرض المقدم من قبل تحالف الراجحي– الغرير – مسافي، والبالغ 750،000،545 ريالا وهو العرض المالي الأعلى المقدم لهذه الشركة.
وإتمام البيع ونقل ملكية الشركات إلى أصحاب العروض الفائزة يخضعان لعدد من المتطلبات القانونية التي يستوجب استيفاؤها قبل إتمام الصفقة.
ويعكس نجاح عملية البيع للمرحلة الأولى من تخصيص قطاع مطاحن إنتاج الدقيق مدى جاذبية القطاع للمستثمرين كأحد أكبر أسواق الدقيق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تتمتع بمعدلات نمو عالية وجاذبة للقطاع الخاص، وتهدف إلى تطوير إنتاجية القطاع والارتقاء بجودة منتجاته.
وسيتم قريبا إطلاق عملية التأهيل للمرحلة الثانية والأخيرة من تخصيص قطاع مطاحن إنتاج الدقيق لكل من شركة المطاحن الثانية وشركة المطاحن الرابعة، علما بأن "إتش إس بي سي العربية السعودية" تقوم بالعمل مستشارا ماليا لعملية التخصيص.
وقطاع مطاحن إنتاج الدقيق من القطاعات التي يجري العمل على تخصيصها بالكامل وفقا لبرامج "رؤية ٢٠٣٠"، حيث تمثل عملية التخصيص هذه إحدى مبادرات الركيزة الثالثة من وثيقة برنامج التخصيص التي تحظى بإشراف ودعم الجهات التنظيمية والتنفيذية المختصة وعلى رأسها وزارة البيئة والمياه والزراعة والمركز الوطني للتخصيص والجهات ذات العلاقة.
من جانبه، أوضح المهندس عبدالرحمن الفضلي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب، ورئيس اللجنة المتخصصة لتخصيص قطاع مطاحن إنتاج الدقيق في المملكة، استكمال المرحلة الأولى لتخصيص القطاع التي تمثل باكورة برامج تخصيص المطاحن في المملكة.
وأشار إلى أن بيع أصول شركة المطاحن الأولى وشركة المطاحن الثالثة للقطاع الخاص، سيساعد على تعزيز القطاع وتعظيم الفائدة، والارتقاء بالأداء، وتنوع المنتجات والمحافظة على جودتها، وكذلك نمو السوق، ما سينعكس على ارتقاء الخدمة للمواطنين.
وأكد أن قطاع مطاحن إنتاج الدقيق في المملكة من القطاعات الحيوية التي يجري العمل على تخصيصها بالكامل وفقا لبرنامج تحقيق رؤية المملكة 2030، بهدف المواءمة بين متطلبات الأمن الغذائي وجودة المنتجات وتجربة المستهلك، إضافة إلى تحقيق العوائد الاستثمارية العادلة للقطاع الخاص.
وأوضح المهندس الفضلي أنه يجري العمل حاليا على المرحلة الثانية والأخيرة لتخصيص قطاع المطاحن التي تضم شركة المطاحن الثانية وشركة المطاحن الرابعة، ويتوقع استكمالها قبل نهاية العام المالي الجاري.
وأكد الفضلي أن منظومة البيئة والمياه والزراعة بقطاعاتها كافة تواصل أعمالها نحو تعزيز مشاركة القطاع الخاص، لتحسين جودة الخدمات والتوسع في تعظيم الفائدة من الأصول، ورفع الكفاءة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية