الطاقة- المعادن

الذهب يتجاوز 1800 دولار للمرة الأولى منذ عام 2011

تجاوز سعر أوقية الذهب 1800 دولار الأربعاء، لأول مرّة منذ العام 2011، إذ استفاد المعدن الثمين من وضعه كملاذ آمن في وقت يثير تفشي كوفيد-19 مخاوف اقتصادية عالمية.
ووفقا للفرنسية، بلغ سعر أوقية الذهب 1800,86 دولارا حوالى الساعة 08,30 في سوق لندن للسبائك، وهو أعلى مستوى له منذ ثماني سنوات ونصف في وقت زادت جاذبية المعدن بالنسبة للمستثمرين في ظل ضعف الدولار.
وقال كبير المحللين لدى شركة "أكتيف تريدز" كارلو ألبيرتو دي كازا "ليس مفاجئا بأن يواصل سعر الملاذ الآمن الأصلي ارتفاعه".
وأضاف "لا يزال المستثمرون يشترون الأسهم لكن يبدو أنهم يسعون للحصول على غطاء في حال أي تصحيح في السوق".
بدوره، أفاد كبير محللي السوق لدى شركة "ماركتس دوت كوم" نيل ويلسون أن الذهب يحظى بدعم نظرا للمخاوف من التضخم الكبير الذي قد تتسبب به برامج التحفيز من البنك المركزي لدعم الاقتصاد العالمي.
وقال في رسالة للزبائن إن "مسألة ارتفاع سعر الذهب لا تعود فقط إلى الحاجة لأصول آمنة نظرا للضبابية الاقتصادية، بل كذلك المخاوف على المدى الأبعد من تفاقم التضخم جرّاء الزيادة الكبيرة في إمدادات المال".
ويبلغ السعر القياسي الذي تم تسجيله لأوقية الذهب 1921,18 دولارا.

 
 

 

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن