أسواق الأسهم- الخليجية

بورصة مصر تهبط وأسهم البنوك والقطاع العقاري تدعم بورصة الإمارات

أغلقت بورصتا الإمارات على صعود اليوم بفضل أسهم القطاعين المالي والعقاري في حين تراجعت البورصة المصرية قليلا بفعل خسائر سهم الشركة الشرقية للدخان التي تجاوزت ثلاثة بالمئة.
وزاد مؤشر دبي 0.5 بالمئة وقاد المكاسب سهم إعمار العقارية القيادي وزاد 1.5 بالمئة وصعد سهم بنك الامارات دبي الوطني 0.5 بالمئة.
وارتفع سهم أملاك للتمويل 14.6 بالمئة مسجلا أكبر مكسب يومي منذ ديسمبر 2019 بعد توقيع اتفاق مع دائرة الاراضي والأملاك في دبي "لتمكين المتعاملين من الاستثمار في العقارات الجاهزة التي تعرضها أملاك للتمويل".
وصعد مؤشر أبوظبي 0.5 بالمئة وكسب سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، 0.9 بالمئة في حين ارتفع مصرف أبوظبي الإسلامي 1.3 بالمئة بعد يوم من رفع البنك الحد الأقصي لملكية الأجانب إلى 40 بالمئة من 25 بالمئة.
ولكن حد من المكاسب تراجع سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) التي هبط 4.8 بالمئة بعد الإعلان عن إتمام صفقة تمويل أكبر محطة مستقلة لتوليد كهرباء من الغاز في الإمارات ويتوقع أن تتكلف حوالي 4.2 مليار درهم (1.14 مليار دولار).
ونزل المؤشر المصري 0.3 بالمئة، منهيا مكاسب على مدار ثلاث جلسات، إذ تضرر من هبوط سهم الشرقية للدخان 3.8 بالمئة.
وصعد المؤشر السعودي 0.1 بالمئة وزاد سهم شركة النفط العملاقة أرامكو 0.8 بالمئة وارتفع سهم أسواق عبد العثيم ثلاثة بالمئة.
وذكرت وزارة الصحة أن عدد الحالات المؤكدة في البلد تجاوز 100 ألف يوم الاثنين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية