أخبار اقتصادية- محلية

وزير المالية: دعم «ساند» سيشمل 70 % من السعوديين في المنشآت الأكثر تضررا

محمد الجدعان

أعلن محمد الجدعان وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، أن دعم نظام "ساند" للفترة المقبلة سيشمل 70 في المائة من العاملين السعوديين في المنشآت الأكثر تضررا و50 في المائة كحد أقصى من العاملين السعوديين في المنشآت الأقل تضررا، حسب ما تحدده اللجنة المعنية.
وأوضح أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل مدة الدعم وشروط الاستحقاق وآلية التقديم والأنشطة المستحقة ومقدار الدعم خلال الأيام العشرة المقبلة.
وأفاد بأن الموافقة على تمديد مبادرة دعم العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تداعيات كورونا لفترة إضافية عبر "ساند"، جاءت وفقا لما رفعته اللجنة المفوضة في الأمر الملكي الخاص بهذا الشأن، التي رأت الحاجة لاستمرار هذا الدعم لفترة إضافية.
وتضم اللجنة كلا من وزارة المالية ووزارة الاقتصاد والتخطيط ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.
وبين أن مبادرة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من خلال نظام التأمين ضد التعطل عن العمل "ساند" أسهمت في تخفيف أثر أزمة كورونا في منشآت القطاع الخاص، حيث تم إعفاء صاحب العمل من الالتزام بدفع الأجر الشهري للمستفيدين، إضافة إلى إعفائه من دفع اشتراكات التأمينات لجميع المشتركين المستفيدين من هذا الدعم، ما نتج عنه انخفاض عدد المستبعدين من العاملين في القطاع الخاص خلال الستة أشهر الأولى من 2020 بنسبة تزيد على 10 في المائة، وذلك مقارنة بعدد المستبعدين خلال الفترة نفسها للعام الماضي.
وأكد أن الدعم أسهم في الحد من التداعيات الاقتصادية على سوق العمل وتوطينها ونموها من خلال إيجاد الحلول البديلة، التي تسهم في عدم فقدان العاملين وظائفهم، وتوفير الدخل البديل لمن يفقد الدخل من العمل، وهذا الدعم استهدف جميع المنشآت في القطاع الخاص، التي تعذر عليها دفع أجور العاملين السعوديين لديها بسبب تداعيات هذه الأزمة، ما مكنها من استئناف مزاولة أعمالها بيسر وسهولة.
وأكد أن تمديد المبادرات الحكومية مدة إضافية، يعكس حرص حكومة المملكة على تخفيف الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا على الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين.
وأشار إلى أن حكومة المملكة تسعى من خلال تمديد عدد من المبادرات إلى الحد من تداعيات جائحة كورونا الاقتصادية، والمحافظة على المكتسبات التي تمت خلال السنوات الماضية، والعمل على توفير الحلول العاجلة لمنشآت القطاع الخاص المتضررة من هذا الوباء العالمي.
وبين أن المملكة وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وبمتابعة ولي العهد شكلت لجان وزارية لمواجهة الأزمة صحيا واقتصاديا وماليا منذ بدء الجائحة، واتخذت مجموعة من المبادرات، وعملت على دراسة وتحليل الأوضاع الراهنة والتوصية بتمديد المبادرات لتحقيق الاستفادة الكاملة منها.
وتأتي مبادرة دعم العاملين السعوديين في القطاع الخاص عبر نظام "ساند" ضمن المبادرات الحكومية لدعم الأفراد والقطاع الخاص والمستثمرين للتخفيف من الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا، واستفاد من مبادرة "ساند" خلال الفترة السابقة، التي استمرت ثلاثة أشهر أكثر من 90 ألف منشأة، وأكثر من 480 ألف مشترك، صرف لهم أكثر من 3.5 مليار ريال.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية