أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تكسب 29 نقطة وسط أداء متباين للقطاعات .. والسيولة تهبط إلى 4.2 مليار ريال

ارتفعت الأسهم السعودية في جلسة أمس 29 نقطة بنحو 0.4 في المائة لتغلق عند 7253 نقطة، كما زاد مؤشر "إم تي 30" الذي يقيس أداء الأسهم القيادية ثلاث نقاط بنحو 0.3 في المائة. وجاء الارتفاع رغم تباين أداء القطاعات حيث تراجعت عشرة قطاعات مقابل ارتفاع البقية واستقرار "الأدوية". لا تزال السوق تحافظ على المسار الجانبي والتداول في نطاق ضيق لفترة طويلة امتدت إلى شهر، دون تحديد اتجاه واضح لها، رغم انحسار المعطيات الإيجابية، وارتفاع المكررات، وحالة عدم اليقين المرتفعة تجاه ربحية الشركات في ظل تداعيات كورونا. واستمرار عجز السوق عن العودة فوق مستويات 7300 نقطة والتداول دون متوسط 20 يوما، سيزيدان رغبة متعاملين في البيع، ما سيزيد من الضغوط البيعية ويدخل السوق في موجة جني أرباح، خاصة في ظل ترقب نتائج الربع الثاني للشركات التي ستظهر انعكاسات تداعيات كورونا على أعمال الشركات.
الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام جلسة أمس عند 7224 نقطة، وتداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أدنى نقطة عند 7213 نقطة فاقدا 0.14 في المائة، بينما أعلى نقطة عند 7283 نقطة رابحا 0.82 في المائة. وفي نهاية الجلسة أغلق المؤشر عند 7253 نقطة رابحا 29 نقطة بنحو 0.4 في المائة. وتراجعت السيولة 28 في المائة بنحو 1.7 مليار ريال لتصل إلى 4.2 مليار ريال، بمعدل 19 ألف ريال للصفقة، كما انخفضت الأسهم المتداولة 32 في المائة بنحو 99 مليون سهم لتصل إلى 215 مليون سهم، بمعدل تدوير للأسهم الحرة 0.38 في المائة، أما الصفقات فتراجعت 27 في المائة بنحو 81 ألف صفقة لتصل إلى 222 ألف صفقة.
أداء القطاعات
تراجعت عشرة قطاعات مقابل ارتفاع البقية واستقرار "الأدوية" وتصدر المتراجعة "تجزئة السلع الكمالية" بنحو 1.1 في المائة، يليه "الخدمات التجارية والمهنية" 0.34 في المائة، وحل ثالثا "التطبيقات وخدمات التقنية" 0.27 في المائة. بينما تصدر المرتفعة "الرعاية الصحية" بنحو 4.7 في المائة، يليه "إنتاج الأغذية" 1.9 في المائة، وحل ثالثا "الطاقة" 0.48 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المواد الأساسية" بنحو 22 في المائة بقيمة 907 ملايين ريال، يليه "المصارف" 15 في المائة بقيمة 633 مليون ريال، وحل ثالثا "الرعاية الصحية" 8 في المائة بقيمة 355 مليون ريال.
أداء الأسهم
تصدر الأسهم المرتفعة "سليمان الحبيب" بنحو 7.3 في المائة ليغلق عند 80.80 ريال، يليه "تكوين" 5.4 في المائة ليغلق عند 7.46 ريال، وحل ثالثا "الوطنية للتعليم" 4.7 في المائة ليغلق عند 47.10 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "الحكير" بنحو 4.2 في المائة ليغلق عند 18.10 ريال، يليه "المجموعة السعودية" 3.5 في المائة ليغلق عند 19.50 ريال، وحل ثالثا "وفرة" 2.7 في المائة ليغلق عند 43 ريالا.
وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 207 ملايين ريال، يليه "دار الأركان" بقيمة 165 مليون ريال، وحل ثالثا "سليمان الحبيب" بقيمة 150 مليون ريال.
وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية