الطاقة- المعادن

3 معادن تنهي تعاملات النصف الأول بربحية .. و7 تسجل تراجعات تصل إلى 12.3 %

أنهت ثلاثة معادن تعاملات النصف الأول من العام الجاري 2020 بارتفاعات في مؤشراتها، وذلك بصدارة الذهب، فيما تراجعت سبعة معادن بنسب وصلت إلى 12.3 في المائة.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" لأداء أسعار عشرة معادن خلال النصف الأول من العام، ارتفع سعر أونصة الذهب خلال الأشهر الستة الأولى من العام 18.5 في المائة بما يعادل 281 دولارا للأونصة ليصل سعره إلى 1801 دولارا للأونصة، كأفضل أداء بين المعادن.
وبحسب الرصد الذي شمل (القصدير والنيكل والنحاس والزنك والرصاص والبلاديوم والألمنيوم والذهب والبلاتين والفضة)، حل معدن الفضة ثانيا من حيث الارتفاع 4.1 في المائة ليصل سعر الأونصة إلى 18.64 دولار بنهاية النصف الأول مقابل 17.9 دولار بنهاية 2019.
أما البلاديوم فجاء ثالثا بنسبة ارتفاع 1.9 في المائة، ليصل سعره بنهاية النصف الأول إلى نحو 1949 دولارا للأونصة، مقارنة بـ 1912 دولارا للأونصة بنهاية 2019.
في المقابل، سجلت سبعة معادن خسارة في أسعارها تصدرها من حيث التراجع البلاتين 12.3 في المائة، ليصل سعره بنهاية النصف الأول إلى نحو 853 دولارا للأونصة، تلاه الزنك 10.5 في المائة ليبلع سعر الطن نحو 2038 دولارا.
في حين تراجع الألمنيوم 10.4 في المائة ليبلغ سعر الطن بنهاية النصف الأول 2020 نحو 1617 دولارا، تلاه النيكل بنسبة تراجع 8.9 في المائة، ليبلغ سعر الطن نحو 12798 دولارا.
أما الرصاص فتراجع 7.4 في المائة، ليصل سعر الطن إلى 1779 دولارا، ثم القصدير الذي تراجع سعره إلى 16735 دولارا للطن مسجلا انخفاضا 2.4 في المائة خلال النصف الأول.
وآخر المعادن العشرة النحاس، الذي تراجع سعر الرطل إلى 6039 دولارا، مقارنة بـ 6169 دولارا بنهاية 2019، مسجلا تراجعا نسبته نحو 2.1 في المائة خلال الفترة.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن