الطاقة- النفط

النفط يرتفع بفضل مؤشرات على تعاف اقتصادي لكن الإصابات الجديدة تضغط

ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء بدعم سلسلة من البيانات الإيجابية لقطاع الصناعات التحويلية وانخفاض في مخزونات الخام الأمريكية، واللذين يشير كلاهما إلى تعاف اقتصادي، لكن المخاوف بشأن زيادة إصابات فيروس كورونا حدت من المكاسب.
وزاد خام برنت 13 سنتا، بما يوازي 0.3 في المائة إلى 41.40 دولار للبرميل بحلول الساعة 12:36 بتوقيت جرينتش، وزاد الخام الأمريكي 14 سنتا، أو 0.4 في المائة، إلى 39.41 دولار للبرميل. وفي وقت سابق من الجلسة، ربح كلا الخامين دولارا بحسب "رويترز".
أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أمس الثلاثاء أن مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة سجلت هبوطا فاق التوقعات في الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير.
وقالت لويز ديكسون المحللة في ريستاد إنرجي "الاهتمام الرئيسي في السوق هو الطلب وكيف سيتأثر بكوفيد-19، لذا فإن أي مؤشر على تعافي الطلب يقابَل بدعم سعري".
ومن المقرر صدور بيانات المخزونات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في وقت لاحق اليوم.
كما دعم الأسعار انخفاض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، في إطار ما يُعرف بمجموعة أوبك+، بعد اتفاق للحد من الإمدادات.
وخلص مسح أجرته رويترز إلى أن أوبك ضخت 22.62 مليون برميل يوميا في المتوسط ​​في يونيو ، بانخفاض 1.92 مليون برميل يوميا عن الرقم المعدّل لشهر مايو .

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط