أخبار اقتصادية- عالمية

الجائحة تضرب صناعة الطائرات .. إنتاج إيرباص مهدد بالتراجع 40 % لعامين

تخطط الشركة لإنتاج 40 طائرة فقط  شهريا من طائرات إيه 320 الشهيرة.

رجح مراقبون تراجع إنتاج شركة إيرباص المصنعة للطائرات 40 في المائة لمدة عامين بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا، وفقا لتقرير صحافي نشر أمس.
وبحسب "الألمانية"، قال جيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص، لصحيفة "دي فيلت" الألمانية، "لا يمكننا عزل أنفسنا عن التطورات في شركات الطيران".
وكانت مجموعة إيرباص قد تحدثت في السابق عن خفض الإنتاج بنحو 30 في المائة، لكن فوري أكد أن الشركة تعمل على افتراض أن التصنيع والتسليم سيكونان أقل 40 في المائة عما كان مقررا في الأصل لعامي 2020 و2021. وتخطط الشركة لإنتاج 40 طائرة فقط شهريا من طائرات أيه 320 الشهيرة، حيث تعد الطائرة ذات البدن الضيق هي الأكثر مبيعا لدى الشركة.
وقال فوري، إن عديدا من الطائرات المكتملة متوقفة حاليا في حظائر الطائرات. لم تتسلمها شركات الطيران بسبب الركود في السوق الناتج عن أزمة فيروس كورونا.
وصرح رئيس شركة إيرباص للصحيفة، بأن الأمر سيستغرق حتى نهاية عام 2021 قبل أن يصبح الإنتاج والتسليم وفقا للجدول مرة أخرى.
ويرغب فوري في إعلان الخفض في عدد الوظائف المزمع تنفيذه بحلول نهاية تموز (يوليو) بشكل دقيق، بعد مناقشات مع الموظفين.
وهناك تكهنات بتأثر ما يصل إلى 15 الف وظيفة في قسم الطائرات المدنية التي يعمل فيها 90 ألف موظف.
وعلى الرغم من انخفاض الإنتاج، لن يتم إغلاق خطوط التجميع النهائية. وقال فوري إن الإنتاج في جميع الطرازات سيستمر "لكن بوتيرة أبطأ".
وتبحث كل منشأة عن طرق لخفض التكاليف. وأضاف فوري، "سنبذل قصارى جهدنا".
وسجلت "إيرباص" خسائر قدرها 481 مليون يورو "522 مليون دولار" في الربع الأول من عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية