أخبار

تغطية 38 جسرا في الرياض بلوحات إلكترونية بأكثر من 570 مليون ريال

وقع الأمير فيصل بن عياف أمين الرياض اليوم عقدا استثماريا مع إحدى الشركات المتخصصة في الدعاية والإعلان لتركيب لوحات إلكترونية في 38 جسرا ونفقا بمواقع متفرقة داخل المدينة بقيمة إجمالية تجاوزت 570 مليون ريال.

ويتزامن توقيع العقد الذي تعد قيمته الأكبر من نوعها في تاريخ الاستثمار في القطاع البلدي مع استضافة المملكة لقمة العشرين ومواكبا لجهود الأمانة المستمرة لتحويل العاصمة إلى مدينة رقميّة تماشيًا مع مستهدفات برامج التحول الوطني وفق رؤية المملكة 2030.

وتهدف الأمانة من خلال تنفيذها للمشروع إلى تعزيز مكانة مدينة الرياض إقليميا ودوليا بوصفها أحد المراكز الحضاريّة المتقدمة، ومقصدًا تجاريًا وسياحيًا رئيسًا، ولما يمثله التحوّل الرقمي من أهميّة في إبراز حجم التطوّر والازدهار الذي وصلت إليه عاصمة السعودية.

وأكد أمين الرياض أن الأمانة تسير وفق توجيهات القيادة للاستعداد على الوجه الأمثل قبل استضافة السعودية لأعمال الدورة 15 لاجتماعات قمة قادة العشرين خلال شهر ربيع الآخر من 1442 في الرياض كما تعمل بالتنسيق مع مختلف الجهات في القطاعين العام والخاص لتجهيز مدينة الرياض للحدث الاستثنائي بما يظهر مكانة المملكة ومدى ما حققته من نمو وتقدّم في شتى المجالات.

وأشار إلى أن إبرام عقد تركيب اللوحات الإلكترونيّة في جسور وأنفاق العاصمة يؤكّد السعي نحو جعل الرياض رقمية ومن بين المدن المنافسة على المراكز المتقدمة دوليا.

وأبان أن مشروع اللوحات الإلكترونيّة يستهدف الجسور والأنفاق الواقعة على الطرق الدائريّة والمحوريّة في العاصمة. مشيرا إلى أنه تم إجراء دراسات مستفيضة لتحديد المواقع الملائمة لنشر الرسائل الترحيبية بضيوف المملكة في قمة مجموعة العشرين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار