الطاقة- المعادن

الذهب يرتفع إلى 1726 دولار بعد إجراءات الدعم من المركزي الأمريكي

ارتفع الذهب اليوم بعد أن وسع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي نطاق برنامجه لشراء سندات الشركات من أجل مكافحة التداعيات المالية للجائحة في ظل تنامي المخاوف من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا، وفقا لـ"رويترز".
وبحلول الساعة 0647 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.1 في المائة إلى 1726 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد انخفاضه أكثر من واحد في المائة أمس الاثنين. وصعدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3 في المائة مسجلة 1733 دولارا.
وقال دانييل هاينس المحلل في ايه.إن.زد "مجلس الاحتياطي يمضي قدما في مزيد من إجراءات التحفيز، بما يشمل سندات الشركات هذه، مما يشير إلى أن هذا النوع من التيسير النقدي سيستمر لبعض الوقت.
"ثمة ما يكفي من بواعث القلق حيال التوقعات الاقتصادية لإبقاء طلب المستثمرين على الذهب قويا للغاية."
لكنه أضاف أن تحسن الإقبال على المخاطرة قد يكبح شهية المستثمرين للذهب.
يميل الذهب للاستفادة من إجراءات التحفيز واسعة النطاق التي تعكف عليها البنوك المركزية بسبب وضعه العام كأداة تحوط من التضخم وانفاض قيم العملات.
وقال مجلس الاحتياطي إنه سيبدأ اليوم شراء سندات الشركات من السوق الثانوية، مما أوقد شرارة إقبال على المخاطرة دفع الأسهم العالمية للارتفاع وأثقل كاهل الدولار الأمريكي.
وقال بنك اليابان المركزي إنه يتوقع ضخ حوالي 110 تريليونات ين (تريليون دولار) في الاقتصاد عن طريق عمليات السوق وتسهيلات الإقراض.
وارتفع البلاديوم 2.5 في المائة في المعاملات الفورية إلى 1954 دولار للأوقية وقفز البلاتين 0.8 في المائة مسجلا 818 دولار، بعد أن تراجع إلى أدنى مستوى في شهر يوم الاثنين.
وانخفضت الفضة 0.7 في المائة إلى 17.30 دولار، لكنها ظلت فوق أدنى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع الذي سجلته خلال الجلسة السابقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن