أخبار اقتصادية- عالمية

تدفقات قياسية في سندات الشركات بـ 32.5 مليار دولار في أسبوع

أدى التحول إلى المخاطرة في انخفاض مخصصات السيولة.


ضخ المستثمرون مبلغا قياسيا قدره 32.5 مليار دولار في صناديق سندات الشركات الأسبوع الماضي، إذ حفزهم برنامج لشراء السندات من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والتفاؤل بشأن فتح اقتصادات بعد إجراءات عزل عام استمرت شهرين.
وقال بنك أوف أمريكا، أمس، إن مناخ الإقبال على المخاطرة أسهم في أن تستقطب صناديق الأسهم 6.2 مليار دولار، فيما شهدت أوروبا أول دخول للتدفقات في ثمانية أسابيع.
وأشار البنك إلى أن الأسهم العالمية الآن متعافية من ثلاثة أرباع الخسائر، التي تكبدتها عقب تفشي فيروس كورونا.
وأظهرت بيانات تدفقات الصناديق لبنك أوف أمريكا أن المستثمرين تخلوا عن صناديق السندات الحكومية، التي تعد ملاذا آمنا، وضخوا رقما قياسيا بلغ 20.8 مليار دولار في السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار و10.2 مليار دولار في السندات المصنفة عند درجة عالية المخاطر في الأسبوع المنتهي في الثالث من يونيو.
وأدى التحول إلى المخاطرة في انخفاض مخصصات السيولة، فيما سجلت صناديق سوق النقد استردادات بقيمة 16.7 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ يناير.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية