تقارير و تحليلات

نمو القروض العقارية يخفض نسبة الفارق مع "الاستهلاكية" إلى 1.5 مرة


تراجعت نسبة القروض الاستهلاكية للأفراد المقدمة من قبل المصارف وشركات التمويل في السعودية بنهاية عام 2019، إلى نحو 1.5 ضعف القروض العقارية التي منحتها المصارف التجارية وشركات التمويل في السعودية للأفراد.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، بلغت قيمة القروض الاستهلاكية التي قدمتها المصارف وشركات التمويل للأفراد نحو 370.06 مليار ريال، مقابل نحو 243.22 مليار ريال قيمة القروض العقارية للأفراد، أي أن القروض الاستهلاكية أعلى من القروض العقارية بنحو 126.84 مليار ريال.
وبمقارنة نسبة القروض الاستهلاكية بالقروض العقارية في فترات سابقة، يتضح أن النسبة تراجعت، حيث كانت تبلغ بنهاية عام 2018 نحو 2.2 ضعف، وفي نهاية 2017 بلغت 2.6 ضعف، وفي نهاية 2016 بلغت 2.9 ضعف، وفي نهاية 2019 تراجعت إلى 1.5 ضعف.
والقروض العقارية، شاملة القروض العقارية المقدمة من المصارف وشركات التمويل العقاري وغير العقاري، وشاملة التمويل العقاري السكني الجديد المقدم من شركات التمويل العقاري وغير العقاري، ومن المصارف.
أما القروض الاستهلاكية للأفراد، فشاملة أنواع القروض كافة، مثل تمويل السيارات وبطاقات الائتمان والسياحة والسفر والتعليم والصحة التي قدمتها المصارف وشركات التمويل العقارية وغير العقارية التي قدمتها للأفراد.
وكان الدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، قال في وقت سابق، إن نسبة القروض الاستهلاكية مقارنة بالقروض العقارية مرتفعة جدا، وعبر عن أمله في ارتفاع القروض العقارية للأفراد عبر تحفيزها.
ويعود سبب تراجع نسبة القروض الاستهلاكية إلى القروض العقارية للأفراد بنهاية عام 2019 مقارنة بنهاية عام 2018 إلى ارتفاع القروض العقارية بنسبة أعلى من نمو القروض الاستهلاكية، حيث نمت القروض العقارية 48.1 في المائة بنحو 79.03 مليار ريال، بينما القروض الاستهلاكية نمت 4.0 في المائة بنحو 14.31 مليار ريال.
ويبلغ عدد المصارف العاملة في السعودية بنهاية العام الماضي 25 مصرفا، منها 11 مصرفا سعوديا و14 مصرفا أجنبيا، فيما بلغ عدد فروعها 2076 فرعا بنهاية 2019 مقارنة بـ 2064 فرعا بنهاية 2018.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات