أخبار اقتصادية- عالمية

احتجاجات على إلغاء «رينو» 15 ألف وظيفة .. 4 آلاف منها في فرنسا

جانب من تظاهرات العمال وذويهم أمام مصنع رينو في بلدية موبيج شمال فرنسا."الفرنسية"

تظاهر آلاف أمام مصنع مجموعة رينو أمس، في بلدية موبيج شمال فرنسا، احتجاجا على قرار الشركة إلغاء 15 ألف وظيفة، أربعة آلاف منها في فرنسا، وفقا لـ"الفرنسية".
وتوقف الإنتاج في المصنع الذي يشغل نحو 2100 شخص منذ الجمعة، فيما تتجه إدارة الشركة إلى نقل إنتاج سيارات كانجو الكهربائية إلى بلدية دواي التي تبعد نحو 70 كيلو مترا من موبيج.
وقال الناشط النقابي جيروم ديلفو "إن هذا زلزال بصدد الحدوث، سنبقى في مصنعنا هنا، هذه التظاهرة مهمة جدا، وإن كانت مجرد خطوة أولى لنظهر للحكومة، ولـ"رينو" أن الموظفين وسكان هذه المنطقة متمسكون بالمصنع وأننا ثابتون".
وأضاف "نحتاج إلى هذه الوظائف، وإلا فستتضرر المنطقة بأكملها"، وكتب على اللافتات والسترات شعارات تعكس ارتباط المصنع بالسكان.
وقال العامل جابريال لومير "مع كل الجهود المبذولة، أمضي مع زملائي وقتا أطول مما أمضيه مع عائلتي، إنهم عائلتي الثانية".
واحتج الثلاثاء أيضا نحو 250 شخصا، بينهم نواب ونقابيون وعمال في مصنع موبيج.
وأعلنت الشركة أمس الأول - التي تواجه مشكلات سبقت أزمة فيروس كورونا المستجد - إلغاء نحو 15 ألف وظيفة في العالم، في إطار خطة لتوفير ملياري يورو مدى ثلاثة أعوام.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية