عقارات- عالمية

ارتفاع غير متوقع لمبيعات المنازل الأمريكية الجديدة في أبريل

توقعات بتراجع مبيعات المنازل الجديدة، التي تشكل 10 في المائة، من مبيعات سوق الإسكان.

ارتفعت مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة التي تتسع لأسرة واحدة في نيسان (أبريل)، على غير المتوقع، لكن الزيادة مؤقتة على الأرجح، إذ تؤثر أزمة فيروس كورونا في الاقتصاد، ما أطلق العنان لزيادة قياسية في البطالة.
ووفقا لـ"رويترز"، قالت وزارة التجارة أمس، "إن مبيعات المنازل الجديدة ارتفعت 0.6 في المائة، إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية عند 623 ألف وحدة الشهر الماضي".
وجرى تعديل وتيرة مبيعات آذار (مارس) بالخفض إلى 619 ألف وحدة من 627 ألف وحدة في القراءة السابقة.
كان اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا تراجع مبيعات المنازل الجديدة، التي تشكل نحو 10 في المائة، من مبيعات سوق الإسكان، بنسبة 21.9 في المائة، إلى وتيرة 480 ألف وحدة في نيسان (أبريل).
وكان قد سجل إجمالي مبيعات المنازل تراجعا خلال أبريل الماضي بنسبة 17.8 في المائة، على أساس شهري إلى 4.33 مليون عملية، مقارنة بـ5.27 مليون عملية في مارس السابق له، لتسجل أدنى مستوى لها منذ سبتمبر 2010، حسب بيانات صادرة عن الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين، وحسب انخفاض مبيعات المنازل في أمريكا بنسبة 17.2 في المائة على أساس سنوي، مقارنة بـ5.19 مليون عملية في أبريل عام 2019.
يأتي هذا الانخفاض في ظل التداعيات غير المسبوقة لفيروس كورونا على الاقتصاد الأمريكي وتضرر جميع الأنشطة بسبب الإغلاق الكبير.
وتعد مبيعات المنازل مؤشرا على الطلب الموجود في القطاع العقاري، ويعكس انخفاض المشتريات الراهن تراجع الثقة والتفاؤل بشأن الأوضاع المالية للأفراد، تأثرا بالأزمة الحالية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية