أخبار

60 % من مواطني الاتحاد الأوروبي يعانون مشاكل مالية بسبب كورونا

كشفت نتائج استطلاع، نُشِرَتْ في بروكسل اليوم ، أن ستة من كل عشرة مواطنين في الاتحاد الأوروبي يعانون صعوبات مالية بسبب أزمة كورونا.
وقد أُجْرِيَ الاستطلاع لصالح البرلمان الأوروبي وشمل أكثر من 21 ألف شخص في 21 دولة تابعة للاتحاد الأوروبي.
وشكا 30% ممن شملهم الاستطلاع نراجع دخولهم، وقال 23% إنهم تعرضوا لفقدان عملهم أو تخفيض أوقات الدوام، وذكر 14% أنهم يعانون مشاكل في سداد الإيجار وفواتير وقروض، فيما قال 10% منهم إنهم طلبوا المساعدة من عائلاتهم أو أصدقائهم، وقال 3% إنهم على شفا الإفلاس وفقا لـ "الألمانية".
وأبدت غالبية المستطلعة آراؤهم عدم رضاهم عن ردود فعل الاتحاد الأوروبي تجاه الأزمة، وأظهرت النتائج أن 74% ممن شملهم الاستطلاع على علم بالتدابير التي اتخذها التكتل ضد الجائحة لكن 42% فقط أبدوا رضاهم عنها، وقال 69% إن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى المزيد من الصلاحيات للتعامل مع أزمات مثل جائحة كورونا.
وطالب 57% ممن شملهم الاستطلاع بمزيد من التضامن بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وذكر برلمان الاتحاد الأوروبي أن إيطاليا وإسبانيا واليونان كانت هي أكثر الدول شعورا بعدم الرضا .

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار