أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية ترتفع في معاملات هزيلة .. و"باير" يقفز بعد تسوية تعويضات

ارتفعت الأسهم الآسيوية في الغالب لكن هونج كونج تراجعت. "أ.ب"

ارتفعت الأسهم الأوروبية في تداولات هزيلة أمس، وسط تفاؤل إزاء استئناف الأنشطة الاقتصادية في عدد من الدول ومؤشرات على مزيد من التحفيز لاقتصاد منطقة اليورو المعتل.
وارتفع مؤشر منطقة اليورو 0.8 في المائة في التعاملات المبكرة، وزاد مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 في المائة، وصعد مؤشر داكس الألماني 0.9 في المائة.
وكانت أحجام التداول ضعيفة عموما، نظرا إلى عطلات الأسواق في الولايات المتحدة وبريطانيا وعدد من الدول الآسيوية.
وقفز سهم باير الألمانية 4.3 في المائة بعدما أعلنت تقدما في التوصل إلى تسوية في مطالبات تعويض عن تسبب مبيد الأعشاب الضارة الذي تنتجه "راوند أب" في الإصابة بالسرطان.
وصعدت أسهم "لاجاردير كابيتال آند مانجمنت" 7.5 في المائة بعد أن اتفق برنار أرنو، الملياردير المساهم الكبير في مجموعة الأزياء الفاخرة "إل. في. إتش. إم"، على شراء حصة في الشركة.
وفي اليابان، تقدمت الأسهم اليابانية أمس، إذ يبدو أن الحكومة في سبيلها إلى إنهاء حالة الطوارئ في طوكيو والمناطق المحيطة بها، ما عزز الآمال بأن يبدأ ثالث أكبر اقتصاد في العالم بالتعافي قريبا من الركود.
وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 1.7 في المائة إلى 20741.65 نقطة، مسجلا أفضل مستوى إغلاق له منذ السادس من آذار (مارس)، وقاد الاتجاه الصعودي أسهم شركات النقل الجوي والبري.
واستئناف النشاط الاقتصادي في طوكيو الكبرى التي تسهم بنحو ثلث الناتج المحلي الإجمالي لليابان، أمر حيوي لتعافي الاقتصاد، عموما.
وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.7 في المائة إلى 1502.20 نقطة، مسجلا أعلى مستوى إغلاق في شهرين ونصف الشهر. وأغلقت جميع القطاعات الفرعية الـ33 على ارتفاع عدا واحد.
وسجل قطاع النقل الجوي أفضل أداء، وزاد سهم الخطوط الجوية اليابانية 9.4 في المائة و"أيه. إن. أيه هولدنجز" 7.6 في المائة.
وارتفعت الأسهم الآسيوية في الأغلب، حيث اكتسبت أسهم طوكيو توقعات بأن حالة الطوارئ الوبائية سترفع لجميع اليابان. لكن الأسهم تراجعت في هونج كونج أمس، بعد أن استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لقمع احتجاجات نهاية الأسبوع بشأن مشروع قانون للأمن القومي للمستعمرة البريطانية السابقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية