أسواق الأسهم- العالمية

فض شراكة بين عائلة بنيتون وصندوقين سياديين في "سلنكس الإسبانية"

تعد سابع أكبر شركة على مؤشر الأسهم القيادية الإسباني إبكس 35.

فضت عائلة بنيتون الإيطالية وصندوقان للثروة السيادية من سنغافورة وأبوظبي، اتفاق مساهمين للسيطرة على حصة تبلغ 29.9 في المائة، في "سلنكس الإسبانية" المشغلة لأبراج اتصالات الهاتف المحمول.
وبحسب إشعار للهيئة التنظيمية للبورصة الإسبانية الجمعة، فإنه عقب استكمال عملية فض الشراكة المتوقع في حزيران (يونيو)، ستبلغ ملكية عائلة بنيتون من خلال شركتها المالية القابضة سينتونيا 16.45 في المائة في "سلنكس"، بينما ستبلغ حصة كل من الصندوقين 6.73 في المائة.
ووفقا لـ"رويترز"، أفاد الإشعار أن شركة كونيكت التي احتفظ الشركاء الثلاثة من خلالها بالحصة، ستخضع للحل. وتوسعت "سلنكس"، التي انفصلت عن شركة البنية التحتية الإسبانية سلنكس إبيرتس في 2015، توسعت سريعا وبلغت قيمتها السوقية نحو 20 مليار يورو "21.75 مليار دولار"، ما يجعلها سابع أكبر شركة على مؤشر الأسهم القيادية الإسباني إبكس 35.
واشترت الشركة عشرات الآلاف من أبراج الهاتف في أنحاء أوروبا على مدى الأعوام القليلة الماضية، وتسيطر حاليا على أكثر من 50 ألف موقع. ومن المعتقد أنها ستكون لاعبا رئيسا في اندماجات محتملة في سوق بنية الاتصالات الأوروبية.
و أنفقت "سلنكس" في 2019، نحو أربعة مليارات يورو على شراء الأبراج، فيما كانت أحدث صفقة لها عندما اشترت نشاط أبراج الاتصالات لمشغل المحمول البرتغالي نوس، بقيمة 375 مليون يورو في نيسان (أبريل) الماضي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية