الطاقة- النفط

هدم محطة هازلوود لتوليد الطاقة بالفحم .. «الأقذر» في أستراليا

شركة "إنجي" الفرنسية مالكة المحطة، بثت عملية الهدم على الهواء مباشرة."رويترز"

هدمت أمس، محطة لتوليد الطاقة بوساطة الفحم، وصفت بأنها "الأقذر" في أستراليا، حيث تردد أنها مسؤولة عن 3 في المائة، من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في البلاد.
ووفقا لـ"الألمانية" انهارت تقريبا محطة "هازلوود" ذات المداخن الثماني، التي يبلغ ارتفاعها 137 مترا وتوجد في منطقة "لاتروب فالي" على بعد 160 كيلو مترا شرقي ملبورن.
وقامت شركة "إنجي" الفرنسية مالكة المحطة، ببث هدمها على الهواء مباشرة، بينما تجمع مئات الاشخاص لمشاهدة الحدث من مسافة آمنة، في ظل القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.
يشار إلى أن محطة توليد الطاقة ومنجم الفحم، التي تعمل منذ عام 1964 يعمل فيها نحو 750 شخصا، وتقوم بتوليد 1600 ميجا واط من الكهرباء.
وكانت شركة "إنجي" قد أغلقت مولدات الطاقة في آذار (مارس) من عام 2017، حيث قالت وقتها "إن "هازلوود" غير مجدية اقتصاديا"، وكانت الشركة الفرنسية تحاول استبدال جميع أنشطة الفحم بمشاريع الطاقة ذات الانبعاثات المنخفضة من الكربون والطاقة المتجددة.
وتظهر الإحصاءات الحكومية والجماعات البيئية، أن محطة الطاقة كانت تقوم بتوليد 5.4 في المائة، من إمدادات الكهرباء في أستراليا و25 في المائة من إمداداتها في ولاية فيكتوريا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط