الرياضة

إلغاء دوري الأبطال يكبد الاتحاد الآسيوي 300 مليون دولار

سيضطر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى تغيير موعد المباراة النهائية للنسخة الحالية من دوري أبطال آسيا كخيار أخير لاستكمال مباريات البطولة، حتى لا يضطر إلى إلغائها وتحمل تكاليف القرار المادية.
وسيكلف قرار الاتحاد الآسيوي قرار إلغاء نسخة 2020 تعويض الشركات الراعية والناقلة للبطولة بمبالغ مالية تتجاوز 300 مليون دولار.
وكان الاتحاد الآسيوي حدد يومي 22 و28 من نوفمبر المقبل موعدا لخوض ذهاب وإياب الدور النهائي.
وقدمت لجنة المسابقات في الاتحاد ثلاثة مقترحات تخص استكمال دوري أبطال آسيا والتصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس الأمم الآسيوية 2023، حيث تعتزم وضعها أمام الاتحادات الأهلية في القارة خلال انعقاد الاجتماع الـ30 للجمعية العمومية للاتحاد القاري.
وينتظر أن يعقد الاجتماع في 15 من حزيران (يونيو) المقبل بطريقة الاتصال المرئي عن بعد، وبرئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم، لمناقشة عديد من المواضيع المطروحة على جدول أعماله.
وتضمن المقترح الأول اللعب بنظام البطولة المجمعة لدور المجموعات والدور ثمن النهائي خلال النصف الأول من آب (أغسطس) المقبل ولعب الدور ربع النهائي كبطولة مجمعة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الدور نصف النهائي بين أيلول (تموز) وتشرين الأول (أكتوبر) المقبلين.
فيما نص المقترح الثاني على تغيير مواعيد البطولة بما يسمح بعدم ضغط مبارياتها بشكل كبير، ويساعد الدوريات المحلية على أن تستكمل مؤجلاتها، ويقام الدور ربع النهائي والدور نصف النهائي بنظام الذهاب والإياب خلال تشرين الثاني (نوفمبر) وكانون الأول (ديسمبر) المقبلين، وتحديد موعد جديد للمباراة النهائية.
ويحتاج المقترح الثالث إلى موافقة الاتحاد الدولي "فيفا" على لعب مؤجلات تصفيات المونديال لتشرين الأول (أكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) المقبلين، حيث ترغب لجنة المسابقات في تقليص عدد مباريات أبطال آسيا وخوض المؤجلات لدور المجموعات في منطقة الغرب والشرق والدور ثمن النهائي في آب (أغسطس) المقبل بطريقة الدور الواحد، من دون نظام الذهاب والإياب، والدورين ربع النهائي ونصف النهائي للبطولة، لاستخدام أقل فترة زمنية، وعدم إرهاق الدوريات المحلية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة