أخبار اقتصادية- عالمية

اليابان ترفع حالة طوارئ كورونا قبل الموعد المحدد بـ 6 أيام

رفعت اليابان اليوم الاثنين حالة الطوارئ التي كانت مفروضة على مستوى البلاد منذ منتصف أبريل للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) قبل الموعد المحدد بستة أيام.
وأنهى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم الاثنين حالة الطوارئ في منطقة طوكيو الكبرى وإقليم هوكايدو بشمال البلاد، وهي آخر المناطق المتبقية في البلاد التي كانت في حالة تأهب قصوى.
وتأتي الخطوة قبل ستة أيام من الموعد المتوقع، حيث كان من المقرر استمرار حالة الطوارئ الوطنية في البداية حتى 31 أيار/مايو.
ولم تفرض اليابان الإغلاق الصارم الذي شهدته أوروبا وأماكن أخرى. واكتفت بالطلب من السكان البقاء في منازل إذا أمكن.
وطبقت السلطات القيود على مراحل وعدلتها وفقا لوضع الإصابات في أنحاء البلاد.
غير أن اليابان عانت من ركود اقتصادي مماثل لذلك في أماكن أخرى وزادت من الإنفاق الحكومي في أستجابتها للموقف.
ويقول الخبراء الآن إن ثالث أكبر اقتصاد في العالم في وضع أفضل للتعافي من دول أخرى فرضت إغلاق أكثر صرامة.
وسوف يتم رفع القيود على الشركات والسفر والفعاليات الكبيرة على مراحل بعد مراجعات تتم كل ثلاثة أسابيع على مدار الشهور المقبلة.
غير أن رئيس الوزراء دعا السكان إلى اليقظة لخطر حدوث موجة ثانية من العدوى. ويجب على السكان مواصلة ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي والعمل من المنزل إن أمكن.
ويبدو أن انتشار الفيروس في البلاد تحت السيطرة، حيث أن أعداد الحالات الجديدة اليومية تراجع منذ بعض الوقت.
وتضررت شعبية آبي بشدة بسبب تعامله غير المرضي مع الأزمة .
وكان المنتقدون قد اتهموا حكومة آبي بإجراء فحوصات أقل من دول أخرى، غير أن الخبراء يقولون إن هذا مبرر في ظل أن اليابان شهدت وفيات أقل وكذلك إصابات أقل ذات أعراض حادة.
وسجلت اليابان حتى الآن نحو 17300 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا ونحو 850 وفاة ذات صلة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية