أخبار الشركات- عالمية

الحكومة الألمانية تتفق مع لوفتهانزا على حزمة إنقاذ بقيمة 9 مليارات يورو

توصلت الحكومة الألمانية وإدارة مجموعة "لوفتهانزا" الألمانية العملاقة للطيران لاتفاق مبدئي على تقديم مساعدات حكومية تقدر بالمليارات للشركة المتعثرة بسبب جائحة كورونا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية من مصادر حكومية اليوم .
تجدر الإشارة إلى أن هذا الاتفاق سيحتاج إلى موافقة اللجنة التوجيهية لصندوق الاستقرار الاقتصادي الحكومي ولجان لوفتهانزا والمفوضية الأوروبية. ذكرت المصادر أن الاتفاق يأتي "في إطار" خطة الإنقاذ الاقتصادي التي وضعتها الحكومة الألمانية.
وينص الاتفاق على تقديم مساعدات للشركة بقيمة 9 مليارات يورو. وستساهم الحكومة الاتحادية في الشركة بصورة مباشرة بنسبة 20%، لتكون حصتها بذلك دون حد الأقلية المانعة، التي يمكن من خلالها عرقلة قرارات مهمة للشركة.
وتتفاوض الحكومة ولوفتهانزا منذ أسابيع على تقديم مساعدات حكومية للشركة المتعثرة جراء أزمة جائحة كورونا. وكان هناك خلاف داخل الائتلاف الحكومي حول نماذج التدخل في لوفتهانزا.
وكانت لوفتهانزا أكدت في بيان إلزامي بعثت به إلى البورصة ليلة الأربعاء/الخميس الماضية أن إدارتها تجري حاليا "محادثات متقدمة" حول صياغة ملموسة لحزمة الاستقرار.
وكانت إدارة الشركة حذرت مرارا من التأثير المفرط للدولة على قرارات الشركة كما حذرت من الإفراط في الديون.

وتسعى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الحيلولة دون خطط محتملة للمفوضية الأوروبية للموافقة على إنقاذ مجموعة "لوفتهانزا" الألمانية العملاقة للطيران فقط تحت شروط صارمة.
وذكرت صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين أن المفوضية الأوروبية تخطط لسحب حقوق قيمة لإقلاع وهبوط طائرات لوفتهانزا في مواقعها الرئيسية بمطاري فرانكفورت وميونخ.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية