تقارير و تحليلات

11.3 مليار ريال أرباح المصارف المدرجة في الربع الأول .. تراجعت 7% بضغط المخصصات

تراجعت أرباح المصارف المدرجة في السوق السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري بنحو 6.9 في المائة على أساس سنوي، بضغط رئيس من ارتفاع المخصصات، إضافة إلى تباطو نمو دخل العمليات.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" بلغ صافي الأرباح خلال الربع الأول نحو 11.29 مليار ريال، مقارنة بنحو 12.13 مليار ريال للفترة المماثلة، فيما نمت الأرباح بنحو 8.9 في المائة، مقارنة بالربع الرابع 2019 البالغة حينها 10.36 مليار ريال.
وتراجعت أرباح تسعة مصارف من أصل 11 مصرفا مدرجا خلال الربع الأول، إذ تصدر بنك الاستثمار بأكبر انخفاض في صافي الربح بين المصارف 46 في المائة، ليسجل صافي ربح عند 150 مليون ريال، مقارنة بنحو 281.4 مليون ريال للفترة المماثلة.
وثانيا حل مصرف الإنماء، الذي تراجع 42 في المائة، وثالثا البنك السعودي الفرنسي بنحو 26 في المائة.
في المقابل ارتفعت أرباح مصرفين فقط، وهما بنك سامبا والبنك الأهلي، إذ نمت أرباحهما بنحو 20 في المائة و2 في المائة على التوالي، لتبلغ نحو 1.27 مليار ريال لبنك سامبا و2.83 مليار ريال للبنك الأهلي.
وبحسب التحليل، تأثرت أرباح البنوك خلال الربع الأول بارتفاع المخصصات بأكثر من 119 في المائة، إذ بلغت المخصصات نحو 2.95 مليار ريال، مقارنة بنحو 1.34 مليار ريال، مع العلم أنها لم تشمل مخصصات بنكي سامبا والبلاد لعدم وجود إفصاح أولي للمخصصات حتى إعداد الخبر.
من جهة أخرى وبحسب أهم البنود المالية للقطاع المصرفي، نمت الموجودات للمصارف المدرجة بنحو 15.7 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الحالي لتبلغ نحو 2.54 تريليون ريال، فيما نمت محفظة الاستثمار بنحو 17 في المائة إلى 558.6 مليار ريال.
كما نمت محافظ التمويل للمصارف المدرجة بنحو 15.9 في المائة لتبلغ نحو 1.58 تريليون ريال، فيما يعد "ساب" (بعد الاندماج) و"سامبا و"الجزيرة" الأكثر نموا في محفظة التمويل بنسب 43 في المائة، و28.5 في المائة، و23.4 في المائة.
في حين نما دخل العمولات للفترة 2.8 في المائة فقط، لتبلغ 23.66 مليار ريال، مقارنة بنحو 23.01 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي، إذ تأثر ذلك بانخفاض دخل العمولات لكل من البنك العربي والسعودي الفرنسي والاستثمار، وكذلك البنك الأهلي، الذي راوح بين 3 و9 في المائة.
أما ودائع البنوك، فنمت بنهاية الربع الأول 13.7 في المائة على أساس سنوي، لتبلغ 1.83 تريليون ريال، مقارنة بنحو 1.61 تريليون ريال للفترة المماثلة.
وتصدر "ساب" الأكثر نموا في الودائع نتيجة الاندماج بنسبة 48 في المائة، ثم "الجزيرة" 21.8 في المائة، تلاه البنك الأهلي بنسبة نمو 21.2 في المائة خلال الفترة، وهو صاحب النصيب الأكبر من الودائع بين البنوك المدرجة بنحو 20.4 في المائة.

وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات