الرياضة

الأسطا: النصر لا يعنيني .. بطلا أم لا

لم يهتم اللاعب عبدالله الأسطا الذي سبق له تمثيل الشباب ثم النصر، بمحافظة النصر على لقبه بطلا لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين من عدمه، في حال استكملت الجولات التي توقفت عند الجولة الـ22، بقوله، "ما يعنيني هو الشباب وأتمنى التوفيق له، أما النصر "45 نقطة" فلا يعنيني سواء حقق اللقب أو ذهب إلى المتصدر الهلال "51 نقطة"، إذ إن الفارق بينهما ست نقاط"، مضيفا "نعم تشرفت بارتداء قميص النصر، لكنه لا يعنيني في الوقت الحالي، أنا شبابي الدم والهوى".
وكشف الأسطا أن التغييرات الإدارية في الشباب لم تكن سببا في رحيله رغم أنه كان يريد إنهاء مشواره معه، وقال، "رؤية الجهاز الفني كانت تجديد دماء، احترمت القرار وخرجت، وفي النصر كذلك كانت الفكرة تجديد دماء"، مشيرا إلى أن هذا الأمر ينطبق على بعض اللاعبين، فيما يخرج البعض لعدم الاتفاق على بنود العقود. واسترجع الأسطا ذاكرته مع مباريات الفريقين وما يصاحبها من تصريحات، بقوله "بعض التصريحات موجعة، ولها تأثير كبير في مدرج الفريقين، ويمتد أثرها إلى اللاعبين".
وأضاف "أثرها ليس في النصر والشباب فقط، في كل فترة تجد أزمات بين الأندية بسبب تصريحات مسؤوليها، وتتسبب في تشنج الجماهير"، لافتا إلى أنه لعب للشباب ثم النصر، وأن مواجهتهما مع الهلال تختلف عن بقية المباريات، مبينا "نعد مواجهته ديربيا".
وعن استكمال الدوري المحلي بعد توقفه بسبب فيروس كورونا المستجد، رد "التوقف سيكون مؤثرا فنيا في الكل، والمباريات ستفقد إثارتها ونديتها، وستكون الإثارة بين الجماهير وعبر وسائل الإعلام فقط".
وعرج الأسطا بالحديث عن الشباب، مؤكدا أنه ناد كبير ولا بد أن يساوي قيمة الأندية الكبيرة من ناحية الصرف بدفع مبالغ طائلة لاستقطاب النجوم سواء محليين أو أجانب، وقال "قيمة اللاعب المحترف في الهلال أو النصر أو الأهلي أو الاتحاد تعادل قيمة محترفي الشباب".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة