أخبار اقتصادية- محلية

وزير المالية: سنتخذ إجراءات صارمة .. وسنخرج من الأزمة أقوياء

قال وزير المالية محمد الجدعان "إن السعودية ستتخذ إجراءات صارمة ومؤلمة للتعامل مع آثار فيروس كورونا، ولكننا سنخرج منها أقوياء"، مشددا على أن المملكة واجهت الأزمة من موقع قوة اقتصادية، وأن جميع الخيارات للتعامل معها مفتوحة حاليا، حيث دعمت اقتصادها بـ 180 مليار ريال حتى الآن.
وأضاف الجدعان في مقابلة مع قناة العربية البارحة: لم تواجه المملكة مثل هذه الأزمة، التي تعد الأقوى منذ الحرب العالمية الثانية، فالإيرادات النفطية انخفضت إلى النصف، ويجب أن نخفض المصروفات بشدة، مع الحرص على توفير الخدمات الأساسية للمواطنين.
وأكد أن ما قبل كورونا ليس كما بعدها والعالم والسعودية لن يعودا كما كانا، مشيرا إلى وجود تحديات تتم مراقبتها بشكل دقيق عبر فرق عمل تحاول حصرها، وأن من المهم المحافظة على المالية العامة وضبطها والتخطيط للأسوأ وشد الأحزمة.
وأشار إلى أن المملكة ستضاعف الاستدانة من الأسواق بواقع 100 مليار ريال إضافية على المخطط له سابقا بقيمة 120 مليار ريال".
وأوضح أن أرقام الميزانية السعودية في الربع الأول لم تعكس أثر كورونا بشكل كبير، فأثرها سيظهر في الربع الثاني وما يليه بحسب تطورها.
وبين الجدعان أن أزمة كورونا أوجدت فرصا كبيرة للاستثمار وتحقيق عوائد تغطي عجز الميزانية مستقبلا، مشيرا إلى أن الحكومة قررت خفض الإنفاق على بعض البنود والاستدانة ولكن هذا لا يكفي إذ تتجه الآن إلى تقليص الإنفاق على بعض المشاريع والنظر في قائمة النفقات الأخرى مع اختيار الأقل ضررا على المواطن. وكشف أن السعودية استخدمت تريليون ريال من الاحتياطيات خلال 4 سنوات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية