ثقافة وفنون

في رمضان 2020 .. الكاميرا الخفية خجولة بسبب كورونا

أول برنامج كاميرا خفية في العالم من تقديم آلن فونت "1948".

الفنان محمد ثروت يعود ببرنامج "محدش فاهم حاجة".

رامز جلال

يهل علينا رمضان هذا العام وفي جعبته برامج ترفيهية خجولة، بسبب الظروف الراهنة التي يعيشها العالم نتيجة فيروس كورونا المستجد، وكما كل عام تستقطب برامج المقالب شريحة واسعة من المشاهدين الذين يتوقون إلى المرح وتمضية الوقت برفقة العائلة على برنامج كوميدي، وما لا شك فيه أن هذا العام سيتسمر كثير من المشاهدين على برامج المقالب، نظرا إلى الضيقة التي يمرون بها في الحجر المنزلي، فهل ستلبي مقالب رمضان 2020 تطلعات المشاهدين؟

رامز مجنون رسمي

رامز جلال اسم لمع في مجال برامج المقالب، انطلق منذ نحو عشرة أعوام، وفي كل عام كان يقدم مفاجآت صادمة لضيوفه، لقد تنكر داخل حيوانات وفاجأ ضيوفه بهجوم القرش والأسد والتمساح والدب والغوريلا، وفي هذا العام سيقدم "رامز مجنون رسمي".
لقد أصبحت ثيمة البرنامج واحدة، تبدأ بإغراء الضيف برحلة مترفة واهتمام مبالغ فيه، لتبدأ رحلة الصعاب والاستفزازات للضيف لدفعه إلى الانفعال، ويا حبذا لو انتقل إلى مرحلة السباب، أما هذا العام فلقد نشر رامز جلال البرومو عبر حسابه على "تويتر"، وعلق "باسم الله توكلنا على الله، والله المستعان، واللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، وربنا يتمها على خير ويكملها بالستر، رامز مجنون رسمي على MBC مصر"، وظهر في البرومو عدد من الفنانين من بينهم نبيلة عبيد، وفيفي عبده، وياسمين صبري، واللاعب محمود كهربا، وعدد من الفنانين ولاعبي كرة القدم.

ويعتمد برنامج "رامز مجنون رسمي"، على وضع المتسابق على "كرسي الاعتراف"، الذي يتم خداع الضيف به، وتبدأ المذيعة أروى التي ستكون الطعم بالنسبة إلى رامز، توجيه الأسئلة إلى الضيف لبعض الوقت، وفي الفقرة المنتظرة يتم سؤال الضيف عن رأيه في صور لثلاث شخصيات، الثالثة ستكون لرامز جلال الذي يخرج منها ويفاجئ الضيف، وعقب الانتهاء من تصوير الحوار يجد الضيف نفسه في مواجهة مأزق جديد، حيث يسمع أصواتا مخيفة، ويحاولون خداعه بأن هذه الأصوات صادرة من بركان يثور.

خلي بالك من فيفي
من التمثيل إلى مقدمة برنامج مقالب، انتقلت النجمة فيفي عبده لتكون هي المايسترو لمشاهد ساخرة تتم حبكتها بإتقان لتضحك الجمهور في رمضان، وها هي تطل علينا هذا العام في برنامج "خلي بالك من فيفي" الذي تقدمه عبر شبكة قنوات "MBC مصر"، وهو برنامج كاميرا خفية غير تقليدي يعتمد على استضافة فيفي عبده أحد النجوم في منزلها، ويتم تنفيذ بعض المقالب فيه بصورة كوميدية مرحة بمشاركة الفنانة المغربية زينب عبيد.

ويستضيف البرنامج عبر حلقاته نخبة من أبرز النجوم، منهم أحمد رزق، سمية الخشاب، زينة، حسن الرداد، ماجد المصري، أحمد بدير، رجاء الجداوي، ريهام عبدالغفور، سلوى خطاب، روجينا، ويزو، وآخرين.
من جانبها، قالت النجمة فيفي عبده "إنها تأمل أن تلقى تجربتها الجديدة النجاح والقبول من جانب المشاهدين الذين دائما ما استقبلوا تجاربها المختلفة في مجال البرامج بمتابعة كبيرة، خصوصا أن هذه التجربة هي امتداد للبرامج الناجحة التي قدمتها عبر شاشة "MBC مصر"، وأشارت - ساخرة - إلى أنها كثيرا ما تعرضت للوقوع في فخ برامج المقالب الكوميدية، وهذه هي التجربة الأولى لها كمقدمة لهذه البرامج، وتتمنى أن تكون تجربة مختلفة ومميزة.

التتر لمحمد البوغة
في رمضان هذا العام يبرز الشاعر الغنائي محمد البوغة مع كل من الفنانة فيفي عبده في برنامجها "خلي بالك من فيفي" وبرنامج رامز جلال "رامز مجنون رسمي"، حيث كتب محمد البوغة تتري البداية والنهاية لبرنامج "خلي بالك من فيفي"، مستخدما مفردات من عدة لهجات عربية هي المصرية، المغربية، التونسية، والجزائرية، والتترات من ألحان محمد عبدالمنعم، وتوزيع أحمد عادل، وهندسة صوت محمد جودة، كما شارك بكتابة تتر برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي" في تكرار للتعاون بينهما، حيث كتب له جميع تترات برامج المقالب في الأعوام الماضية.

محدش فاهم حاجة
انضم الفنان محمد ثروت إلى قائمة الممثلين الذين يخوضون تقديم برامج المقالب في رمضان هذا العام، حيث يقدم برنامج "محدش فاهم حاجة"، الذي ستعرضه شبكة "mbc مصر" يوميا خلال رمضان، وسيقدم شخصية "حنفي" الذي يقوم بالمقالب في ضيوفه، أما البطولة في البرنامج فستكون لأشخاص عاديين، التقاهم في أماكن عامة ويكلفهم بمهام غريبة وغير منطقية، بعضهم قد يجدها مستفزة، فيما ينفذها البعض الآخر على مضض، والنتيجة كوميديا ساخرة ومحببة.
ويقوم حنفي في البرنامج بشخصيات تختلف في كل حلقة بحسب المهن التي تتنوع بين الطبيب والجزار وبائع الخضار وبائع الدواجن وغيرها، على ألا يكشف عن وجهه الحقيقي حتى نهاية الحلقة.
ولقد نجح فريق الماكياج الذي تولى مهمة تغيير ملامحه في كل شخصية يقدمها، حيث حرص على إعطاء كل شخصية حقها كي تكون مقنعة للجمهور.

أين هاني رمزي؟
نظرا إلى ظروف انتشار فيروس كورونا حول العالم، قرر النجم هاني رمزي الابتعاد عن تقديم البرامج هذا العام، حيث كان من المقرر تصوير برنامج جديد في موسم رمضان في الصين، لكن الظروف لم تسمح بذلك بسبب انتشار المرض وتعليق رحلات الطيران، وكان الفنان الكوميدي هاني رمزي حرص على تقديم برامج المقالب على مدار الأعوام الأربعة الماضية، حيث قدم برامج "هاني في الأدغال" و"هاني في الألغام" و"هبوط اضطراري" و"هاني هز الجبل"، واتُّهم كثيرا بفبركتها بالاتفاق المسبق مع الضيوف، إلا أنه نفى ذلك.

تاريخ برامج المقالب
بدأت برامج المقالب أو ما يعرف ببرامج الكاميرا الخفية قبل نحو 50 عاما، ففي عام 1948 أطلق تلفزيون CBS الأمريكي برنامج "كاندد كاميرا"، وكان من تقديم، آلن فونت، استمر زهاء 20 عاما، ليعود بداية القرن الحالي مع نجل فونت، لكنه لم يلق الصدى المطلوب، الذي اكتسبه أثناء فترة عرضه السابقة.

وفي مصر أول برنامج للمقالب انطلق في الثمانينيات، مع الفنان الراحل فؤاد المهندس وزميله إسماعيل يسري الذي كان مشاركا ومشرفا على أول برنامج للمقالب أو الكاميرا الخفية، الذي بدأ في القاهرة والعالم العربي. اكتسب هذا النوع من البرامج شهرة واسعة منتصف الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي في العالم العربي، لكنه عاد وتراجع بسبب الاستهلاك، وسوء إدارة بعض المقالب التي بينت اتفاقيات مسبقة بين الضيوف وبين المسؤولين عن البرنامج، وهذا ما أفقد بعض مقدمي هذه البرامج مصداقيتهم.

في لبنان، انتشرت ظاهرة برامج المقالب، في تسعينيات القرن الماضي، فقدمت محطة LBC اللبنانية، برنامجا ترفيهيا عن بعض المقالب التي تقوم على خداع الناس على الطريق، لتبدأ بعدها مجموعة أخرى من البرامج، التي تهافت بعض الدخلاء على إنتاجها، دون أن تقدم ما هو جديد بالفعل. وتذكر تلك الحقبة مجموعة من الأسماء، منها كميل أسمر، وسامي سليمان، وقلة قليلة لم تقدم ما هو جديد. وكشف عن أن بعضها يتفق مع من يسمون بـ"ضحايا الكاميرا الخفية"، في إطار من اللعب على عواطف المشاهد.
أما محطة "الجديد" اللبنانية فاعتمدت على المسنين في برنامج خاص بالمقالب، يبتعد كل البعد عن المشاهير، ووضعت الفكرة في قالب اجتماعي وواقعي، يحاول التركيز على التفاعل بين ضحايا المسنين، في إطار فكاهي جيد، لعله أفضل ما عرض في الأعوام الأخيرة من برامج خاصة بالكاميرا الخفية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون