أخبار اقتصادية- عالمية

الدولار يستقر قبل بيانات الوظائف الأمريكية والعملات عالية المخاطر ترتفع بفضل آمال أوبك

استقر الدولار اليوم بعد تقلبات ناجمة عن جائحة فيروس كورونا، لكن بعض الضغوط البيعية ربما تظل قائمة إذ من المتوقع أن تُظهر بيانات للبطالة في الولايات المتحدة ستصدر في وقت لاحق اليوم ارتفاع طلبات إعانة البطالة قرب مستوى قياسي.
ويتوقع خبراء اقتصاديون أن تبلغ طلبات إعانة البطالة الأسبوعية 5.25 مليون، مما يعني أن الطلبات خلال ثلاثة أسابيع فقط بلغت إجمالا 15 مليون طلب. لكن على الرغم من التوقعات السلبية بشكل كبير، يقول محللون إن تدهورا عالميا كبيرا تضعه الأسواق في الحسبان بشكل كبير حاليا.
وتتراوح توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكيفي الربع الثاني من 9.5 بالمئة من يو.بي.إس إلى انكماش سنوي بنسبة 42 بالمئة لنومورا.

واستقر الدولار مقابل العملات الرئيسية قبل بيانات البطالة الأمريكية المقرر صدورها بحلول الساعة 1230 بتوقيت جرينتش. وارتفع الدولار قرابة تسعة بالمئة في الفترة من التاسع من مارس وحتى العشرين من الشهر نفسه متجاوزا أعلى مستوى في ثلاث سنوات قبل أن يهبط نحو ثلاثة بالمئة ليسجل 100.05.
كما استقرت العملة الأمريكية مقابل اليورو والين الياباني.

وكانت العملات المنكشفة على السلع الأولية ضمن العملات القليلة الرابحة بفعل توقعات بأن كبار منتجي النفط في العالم سيخفضون الإنتاج في اجتماع لأوبك+ يعقد في وقت لاحق اليوم. كما من المقرر أن يعقد وزراء الطاقة بمجموعة العشرين اجتماعا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة غدا.
وعززت الكرونة النرويجية والراند الجنوب إفريقي، واللذان تأثرا سلبا جراء عمليات بيع في السوق في مارس آذار، المكاسب الأسبوعية إذ ارتفعا 0.3 بالمئة و0.7 بالمئة على الترتيب.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية