أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء البورصات الخليجية .. وارتفاع سوقي الإمارات بفضل خطوات احتواء «كورونا»

زاد مؤشر دبي 1.3 في المائة، مدعوما بارتفاع سهم "إعمار العقارية" 5.7 في المائة.

تباين أداء البورصات الخليجية خلال تداولات أمس، في الوقت، الذي ارتفع فيه مؤشرا أبو ظبي ودبي مع فرض إجراءات صارمة لاحتواء الانتشار السريع لفيروس كورونا إلى جانب ضخ مليارات الدولارات.
وفي أبوظبي، تقدم المؤشر 2.9 في المائة، يقوده ارتفاع أكبر بنوك البلاد، بنك أبوظبي الأول، 6.2 في المائة وسهم "اتصالات" 3.2 في المائة. وزاد مؤشر دبي 1.3 في المائة، حيث قفز سهم "إعمار العقارية" 5.7 في المائة و"دبي للاستثمار" 3.7 في المائة.
وبحسب "رويترز"، أصدر حمد سيف الشامسي النائب العام في الإمارات بيانا يتضمن تفاصيل الغرامات المتعلقة بـ"كورونا" وتشمل 50 ألف درهم لعدم الالتزام بالعزل المنزلي وثلاثة آلاف درهم لمن ينتهك حظر التجول.
وأعلنت دبي، مركز الأعمال والسياحة في المنطقة، وقف جميع رحلات الركاب لمطاراتها الرئيسة باستثناء رحلات الإجلاء.
وفي الأسبوع الماضي، أقرت حكومة الإمارات مبلغا إضافيا 16 مليار درهم (4.36 مليار دولار) ضمن حزمة تحفيز بقيمة إجمالية 126 مليار درهم لمواجهة تفشي المرض.
وفي قطر، فقد المؤشر 0.6 في المائة. وأغلقت معظم الأسهم منخفضة، بما فيها "صناعات قطر" الذي فقد 1.4 في المائة.
وهبط مؤشر البحرين 1.9 في المائة إلى مستوى 1362 نقطة، تزامنا مع انخفاض قطاع البنوك التجارية بنحو 2.12 في المائة، مدفوعا بتسجيل سهم البنك الأهلي المتحد- البحرين لخسائر بنحو 3.55 في المائة.
وتراجع مؤشر مسقط 1.7 في المائة إلى 3480 نقطة. وتأثر المؤشر العام، بتراجع الأسهم القيادية، وتقدم "عمانتل" المتراجعين بنحو 9.7 في المائة، وتراجع "المدينة تكافل" 6.3 في المائة، و"الخليجية للاستثمار" 5.7 في المائة، وخسر مؤشر الكويت 3.4 في المائة ليسجل 5102 نقطة.
وفي القاهرة، نزل المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1.5 في المائة. وتراجع سهما البنك التجاري الدولي والقابضة المصرية الكويتية 2.2 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية