أخبار اقتصادية- عالمية

خطة تاريخية بقيمة ألفي مليار دولار لدعم الاقتصاد الأمريكي

وافق مجلس الشيوخ بالإجماع على خطة "تاريخية" بقيمة ألفي مليار دولار لدعم أول اقتصاد في العالم يخنقه وباء فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص في الولايات المتحدة حتى الآن.
وأقر النص الذي يدعمه الرئيس دونالد ترمب ووضع بعد مفاوضات بين أعضاء مجلس الشيوخ والبيت الأبيض ووصفه مفاوضون ب"التاريخي"، الأربعاء بتأييد كل الديموقراطيين والجمهوريين الحاضرين (96 صوتا مقابل صفر).
ويفترض أن يوافق مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون، على الخطة في تصويت مقرر الجمعة قبل عرضها على الرئيس ترامب لتوقيعها.
وكان ترامب صرح في مؤتمر صحافي "أشجع مجلس النواب على المواقفة على هذا النص الحيوي وإرسال المشروع لي بدون انتظار لأصدره. سأقوم بتوقيعه فورا".
وأكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الذي قاد المفاوضات مع الكونغرس "نحن بحاجة لطرح هذه الأموال في الاقتصاد الأميركي وإرسالها إلى العاملين الأميركيين".
وتشمل هذه الإجراءات إرسال مساعدات مباشرة إلى الأميركيين يمكن أن تصل قيمتها إلى 1200 دولار لكل بالغ و500 للطفل، وذلك إلى العائلات التي يقل دخلها عن 150 ألف دولار سنويا.
كما تم تعزيز تعويضات البطالة والسماح للعاملين المستقلين بالاستفادة منها، وهو مطلب أساسي للديموقراطيين.
ويشمل النص أيضا 500 مليار دولار من القروض والمساعدات للشركات والقطاعات الاساسية بينها نحو ثلاثين مليارا لقطاع الطيران (الشحن والركاب)، إلى جانب مئة مليار أخرى للمستشفيات التي بات الطلب يفوق طاقتها.
وخلال تصويت مجلس الشيوخ الأربعاء، تجاوز عدد الوفيات في الولايات المتحدة الألف بسبب فيروس كورونا المستجد، بينما ارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى حوالى سبعين ألفا، حسب أرقام جامعة جون هوبكينز التي تعد مرجعا.
وأصبحت الولايات المتحدة بذلك في المرتبة الثالثة في عدد الإصابات المؤكدة بمرض كوفيد-19 بعد إيطاليا والصين. وتقول منظمة الصحة العالمية إنها يمكن أن تتجاوز قريبا أوروبا لتصبح البؤرة الجديدة العالمية للمرض.

ألفي مليار دولار دعم أمريكي لدعم الاقتصاد

أمريكا تدعم اقتصادها بألفي مليار دولار
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية